الشريط الأخباري

بأجواء مميزة وحضور جماهيري اختتام مهرجان صيدنايا السياحي الثاني- فيديو

ريف دمشق-سانا

بأجواء مميزة وحضور جماهيري لافت اختتمت مساء اليوم فعاليات مهرجان صيدنايا السياحي الثاني الذي أقامته وزارة السياحية ومحافظة ريف دمشق وذلك في مدرسة حسن سرية بصيدنايا.

فعاليات اليوم الأخير من المهرجان تضمنت عروضا لفرقة زجل أداها الشعراء “سمير هلال ورياض سعادة وشادي موسى وجورج الكبة” وحفلا فنيا قدم فيه الفنانون وليد سركيس ومحمد اسكندر ونانسي زعبلاوي وسومر صالح أجمل أغانيهم الوطنية والشعبية كما أمتعت فرقة النجوم بقيادة المايسترو هادي بقدونس الحضور بعدد من المقطوعات الموسيقية والأغاني الوطنية.

وعبر عدد من الحضور في تصريحات لمندوبة سانا عن أهمية هذه المهرجانات بعد سنين الحرب على سورية لكونها تعيد روح الحياة لمناطقهم وترسم البسمة على وجوههم مشيرين إلى أن المهرجان شكل ملتقى سياحيا واقتصاديا وثقافيا وترفيهيا.

وأوضحت ثناء جابر القادمة من لبنان للتمتع بأجواء المهرجان أنه يدل على عراقة وأصالة الشعب السوري وإرادته القوية في محو الأحزان ورسم الابتسامة والفرح على وجوه الجميع بينما أشار يحيى جابر من لبنان أيضا إلى أن سورية اليوم كما عهدها في السابق تتمتع بالأمن والأمان بفضل أبطال جيشها.

بدورها كناز ضاهر من دمشق أكدت ضرورة تكرار مثل هذه الفعاليات لكونها تنشر الفرح والسعادة بين السوريين وتنسيهم الآلام التي خلفتها الحرب الإرهابية على سورية بينما عبر الأطفال سعيد ومريم ضاهر عن فرحهما بأجواء المهرجان متمنيين إعادته في كل عام ليبقى الفرح في صيدنايا.

وفي تصريح لـ سانا أشار مدير سياحة ريف دمشق المهندس محمد وائل الكيال إلى أن فعاليات المهرجان ونشاطاته المختلفة والإقبال عليه ساهم في الترويج السياحي للمنطقة وإعادة تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية الداخلية مشيرا إلى أن المهرجان يوصل رسالة للعالم بأن سورية كانت وستبقى بلد الأمن والأمان والحضارة.

يذكر أن الدورة الأولى من مهرجان صيدنايا انعقدت في عام 2016 فيما انطلقت الدورة الثانية هذا العام في الـ 22 من شهر آب الجاري واستمرت ثلاثة أيام بعدد من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية الفنية التي قدمها عدد من الفنانين السوريين واللبنانيين.

رحاب علي

انظر ايضاً

بأجواء مميزة وحضور جماهيري اختتام مهرجان صيدنايا السياحي الثاني