الشريط الأخباري

جائزة الدولة التقديرية… تكريم سورية لمبدعيها زمن الحرب

دمشق-سانا

ثمانية أعوام مرت على إحداث جائزة الدولة التقديرية في مجال الأدب والفنون كرمت خلالها قامات إبداعية سورية قدمت الكثير عبر مراحل عمرها.

الجائزة التي أحدثت في مطلع سنوات الحرب الإرهابية على سورية لم تنقطع طوال ثماني دورات فكرمت 24 مبدعاً سورياً في رسالة مفادها أن بناء الأوطان وتقدمها يقعان على عاتق مفكريها ومثقفيها في زمن الحرب كما في زمن السلم.

وذهبت الجائزة في دورتها الأولى عام 2012 للباحث حنا عبود في مجال النقد والدراسات التي تجاوزت مؤلفاته وترجماته وكتبه الـ 137 كتاباً رفدت الحركة الثقافية السورية والعالمية وفي مجال الآداب للشاعر فايز خضور أحد رواد حركة الحداثة الشعرية في سورية والوطن العربي وصاحب المؤلفات الشعرية العديدة والفنان ناظم الجعفري في مجال الفنون من مؤسسي الحركة التشكيلية السورية المعاصرة حيث ترك إرثاً فنياً كبيراً تجاوز الـ 3000 عمل زيتي تمثلت في البورتريه ودمشق القديمة.

وفي عام 2013 حصل عليها الروائي أحمد يوسف داوود في مجال الأدب صاحب المؤلفات الروائية والشعرية والمسرحية والنقدية العديدة وفي مجال النقد والدراسات للباحث عمر الدقاق الذي رفد بمقالاته ودراساته ومحاضراته المنابر والدوريات وفي مجال الفنون للفنان التشكيلي الياس زيات تكريماً لمسيرته الفنية التي امتدت لستين عاماً وحضوره لدى أجيال من الفنانين التشكيليين وأعماله.

والفائزون بجائزة الدولة التقديرية للعام 2014 كانوا في مجال الآداب للدكتور الأديب نذير العظمة أحد المساهمين في تطوير القصيدة العربية الحديثة وهو من مؤسسي مجلة شعر وفي مجال الفنون للفنانة ليلى نصير التي لقبت بالفنانة التشكيلية الأولى في الوطن العربي وذهبت جائزة النقد والدراسات والترجمة للدكتور نبيل الحفار من مؤسسي مجلة الحياة المسرحية له 65 كتاباً مترجماً عن الألمانية ونال جائزتين عالميتين في الترجمة.

وذهبت في عام 2015 في مجال الآداب للكاتب المسرحي عبد الفتاح قلعه جي الذي ألف 35 كتاباً في الفكر والمسرح وتراجم الأعلام والرواية وقصص الأطفال فضلاً عن مسلسلات تلفزيونية وإذاعية وفي مجال النقد والدراسات للباحث ندرة اليازجي أحد أعلام الفكر والثقافة العرب في مجال فلسفة الأخلاق والدين وفي مجال الفنون للمخرج السينمائي عبد اللطيف عبد الحميد أحد مخرجي الروائع السينمائية السورية التي نالت جوائز عربية وعالمية.

وفي عام 2016 حصلت على الجائزة في مجال الآداب الأديبة الدكتورة ناديا خوست لمسيرتها الحافلة في مجال القصة والرواية منذ الستينيات وفي مجال الفنون الفنانة سلمى المصري صاحبة الحضور المميز في الدراما والمسرح والسينما وفي مجال النقد الأديب محمد حسن قجه الذي ألف أكثر من 20 كتاباً في الدراسات الفكرية والتاريخية والأدبية.

وفي عام 2017 ذهبت الجائزة في مجال النقد والدراسات والترجمة للأب الياس زحلاوي وله 23 كتاباً موضوعاً ومترجماً وفي مجال الفنون للفنانة ميادة حناوي التي لقبت بمطربة الجيل وتعاملت مع الشعراء والملحنين العرب وفي مجال الأدب للأديب حسن م يوسف الذي ترك بصمة مهمة في القص السوري المعاصر ترجمت بعض نتاجاته للغات أجنبية.

وفي عام 2018 نالها في مجال النقد والدراسات والترجمة الدكتور محمود السيد وله ما يزيد على سبعة وخمسين مؤلفاً ومئة بحث ركز فيها على قضايا اللغة العربية وفي مجال الفنون الفنانة التشكيلية أسماء فيومي التي لها تجربتها المميزة في مسيرة الفن التشكيلي السوري المعاصر وفي مجال الأدب الشاعر نزيه أبو عفش أحد الأصوات المهمة في الشعر العربي المعاصر.

جائزة الدولة التقديرية التي ستكرم هذا العام الدكتور صابر فلحوط والدكتورة لبنى مشوح والمطرب جورج وسوف مازالت تواصل الرسالة المنوطة بها في الاحتفاء بأبناء سورية المبدعين الكبار كتتويج لمسيرتهم الطويلة إلى جانب جائزة الدولة التشجيعية التي تحتفي بالمبدعين الشباب.

شذى حمود

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

وزارة الثقافة تكرم الفائزين بجائزة الدولة التقديرية لعام 2019- فيديو

دمشق- سانا كرمت وزارة الثقافة الفائزين بجائزة الدولة التقديرية لعام 2019 في مجال النقد والدراسات …