الشريط الأخباري

من “خيرات الضيعة”… نساء يصنعن منتجات وأكلات تراثية

حمص-سانا

لا تزال المأكولات الشعبية التراثية “المونة” التي تحمل رائحة الريف السوري وتجمع العادات والتقاليد المحببة لسكانه منتجات مفضلة للكثيرين وهذا ما يشجع على إقامة معارض متخصصة لها كان آخرها معرض “خيرات الضيعة” الذي نظمته أخوية سيدات كنيسة مار الياس بقرية عين الباردة بريف حمص الغربي.

أكثر من عشرين سيدة شاركن بالمعرض الذي ضم انواعا مختلفة من المأكولات التي تشتهر بها قرى المنطقة صنعنها بالطرق التقليدية المعروفة ما أعطاها طعما ميزها وزاد الإقبال عليها إضافة إلى معروضات لأشغال يدوية من كروشيه وصنارة وغيرها.

وأشارت مسؤولة المعرض ماري غريب إلى أن المعرض ضم منتجات تم صنعها من خيرات القرية الوافرة التي يتم استثمارها بمشاريع صغيرة للسيدات تساعدهن في تحسين معيشة أسرهن.

وأضافت غريب إن الهدف من المعرض التعريف بمنتجات القرية الطبيعية ومساعدة السيدات في تسويقها لافتة إلى أن ريعه سيعود بشكل أساسي لدعم مشاريع السيدات المشاركات.

المشاركتان مارتا غورغيه وعائدة قرعور لفتتا إلى عرضهما مأكولات تراثية كورق العنب والزعتر البري والمخللات وأشارتا إلى أن جميع المنتجات هي من مزروعات القرية وخيراتها.

بينما نوهت رولا نقولا المشاركة بمجموعة من الأشغال اليدوية بالمعرض الذي أتاح لها التعريف بمنتجاتها على إطار واسع مؤكدة أهمية تنظيم معارض تعرف بمنتجات وأعمال السيدات الريفيات وتساعدهن على تصريفها.

صبا خيربك

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency