الشريط الأخباري

الحرس الثوري الإيراني يعلن توقيف ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز

طهران -سانا

أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم توقيف ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز ونقلها إلى السواحل الإيرانية لعدم مراعاتها القوانين الدولية البحرية.

وجاء في بيان صادر عن العلاقات العامة للحرس أن “وحدة زوارق القاطع الأول للقوة البحرية التابعة للحرس الثوري احتجزت ناقلة نفط بريطانية تحمل اسم “ستينا امبيرو” خلال مرورها من مضيق هرمز بسبب عدم مراعاتها القوانين الدولية البحرية وذلك بطلب من منظمة الموانىء والملاحة البحرية بمحافظة هرمزكان”.

وأضاف البيان أن “ناقلة النفط المذكورة تم اقتيادها إلى الساحل وتسليمها إلى منظمة الموانىء والملاحة البحرية من أجل اجتياز المراحل القانونية وإجراء التحقيقات اللازمة”.

من جهته قال مصدر عسكري إيراني مطلع لوكالة “ارنا” إن ناقلة النفط البريطانية التي تم توقيفها من قبل القوة البحرية للحرس الثوري كانت قد أطفأت جهاز تحديد المواقع وتسير في الجهة المعاكسة.

وأضاف المصدر أن الناقلة لم تكترث للتحذيرات الموجهة إليها من قبل إيران لذلك تم توقيفها وفقا للقوانين الدولية للملاحة البحرية.

وكان حرس الثورة الإسلامية الإيرانية أعلن أمس أن الدوريات البحرية التابعة له أوقفت سفينة أجنبية محملة بالوقود المهرب من إيران يوم الأحد الماضي موضحا أن 12 شخصا كانوا على متن السفينة التي كانت في طريقها لنقل الوقود إلى سفن أجنبية في المياه الدولية.

وحول الناقلة الأخرى التي ترفع علم ليبيريا أكد التلفزيون الإيراني ومصدر عسكري إيراني في الخليج أنها أكملت مسارها بعد أن استجابت لتوجيهات الحرس الثوري وأن الناقلة “سينتا امبيرو” هي الوحيدة التي جرى توقيفها.

وكانت بيانات موقع “ريفينيتيف” لتعقب حركة السفن زعمت أن ناقلة نفط ثانية تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا حولت اتجاهها فجأة شمالا باتجاه السواحل الإيرانية بعد مرورها غربا عبر مضيق هرمز إلى الخليج.

انظر ايضاً

الحرس الثوري الإيراني: سنسقط كل الطائرات المسيرة

طهران-سانا أكد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في إيران اللواء حسين سلامي الجهوزية الكاملة للقوات …