الشريط الأخباري

مهرجان خطابي في القنيطرة احتفاء بذكرى تحريرها ورفع العلم الوطني

القنيطرة-سانا

أحيت الفعاليات الأهلية والشعبية والرسمية والحزبية في محافظة القنيطرة اليوم الذكرى الخامسة والأربعين لتحرير المدينة من براثن العدو الصهيوني ورفع العلم الوطني في سمائها في مهرجان خطابي أقيم في ساحة التحرير.

وأكد المشاركون في المهرجان تمسكهم بكل ذرة تراب من الجولان السوري المحتل ومواصلتهم النضال حتى تحريره كاملاً من الاحتلال الإسرائيلي الغاشم وعودته إلى وطنه الأم سورية .

وجدد المشاركون ثقتهم بأن يوم تحرير الجولان آت لا محالة بهمة الجيش العربي السوري وصمود الشعب واستكمال معركة القضاء على الإرهاب لأنها بداية النصر على الكيان الصهيوني ومرتزقته.

وأشاروا إلى أن جميع المخططات والسياسات العنصرية والتوسعية التي يمارسها الكيان الصهيوني فاشلة ولاغية وغير قانونية وستسقط بفضل صمود أهلنا في الجولان المحتل وتشبثهم بأرضهم وانتمائهم لوطنهم سورية.

وندد المشاركون بما يسمى “صفقة القرن” و “ورشة البحرين” التي ضربت حقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على كامل فلسطين المحتلة عرض الحائط مؤكدين عدم شرعية إعلان ترامب حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعاً لكيان الاحتلال.

ودعا المشاركون في المهرجان إلى توحيد صفوف المقاومة وتفعيلها لأنها الخيار الوحيد لاسترجاع الحقوق العربية المغتصبة وتحرير الأراضي العربية المحتلة.

ويحتفل السوريون في السادس والعشرين من حزيران من كل عام بذكرى رفع القائد المؤسس حافظ الأسد العلم الوطني في سماء مدينة القنيطرة عام 1974 بعد تحريرها من العدو الإسرائيلي وإيذاناً بعودتها إلى السيادة الوطنية في ظل إصرار الشعب السوري على التحرير الكامل لجميع الأراضي السورية المحتلة.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

ذكرى تحرير القنيطرة ورفع العلم الوطني في سمائها.. الجولان المحتل عائد لا محالة

دمشق-سانا السوريون عموما وأبناء محافظة القنيطرة والأهل في الجولان المحتل خصوصا يستذكرون بكل فخر وكبرياء …