الشريط الأخباري

استجواب بلاتيني حول تلقي رشاوى لمنح قطر حق استضافة كأس العالم

باريس-سانا

استجوبت الشرطة الفرنسية اليوم ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم حول تلقي رشاوى لمنح مشيخة قطر حق استضافة كأس العالم 2022.

ونقلت رويترز عن مصدر قضائي قوله إن هذا الاستجواب يأتي ضمن التحقيقات بخصوص القضية التي أثارت الكثير من التساؤلات.

وكان موقع التحقيقات الفرنسي ميديا بارت هو أول من أورد خبر إلقاء القبض على النجم السابق للكرة الفرنسية واستجوابه.

ويقود مكتب المدعي العام المالي الفرنسي والمتخصص في التحقيق في الجرائم المالية والفساد تحقيقا منذ 2016 في سير خطوات منح مشيخة قطر حق استضافة كأس العالم 2022 بعد ان كان القرار الذي اتخذ في كانون الأول 2010 بمنحها هذا الحق فاجأ الكثيرين بسبب الافتقار للقاعدة الجماهيرية الكبيرة ودرجات الحرارة المرتفعة في الصيف والأداء الضعيف للمنتخب القطري.

بدوره قال الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ إنه على علم بالتقارير المتعلقة ببلاتيني الذي كان يشغل في السابق منصب نائب رئيس المؤسسة الدولية لكنه أشار إلى أنه ليس لديه تفاصيل عن التحقيق.

وأضاف الفيفا في بيان.. “يؤكد الاتحاد الدولي لكرة القدم التزامه الكامل بالتعاون مع السلطات في أي دولة في العالم تجري تحقيقات تتعلق بأنشطة كرة القدم”.

من جهتها كشفت صحيفة لوموند أن المدعين ينظرون تحديدا في حفل غداء أقامه الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي قبل تسعة أيام من الإعلان عن فوز مشيخة قطر بحق تنظيم البطولة حيث كان بلاتيني وولي عهد مشيخة قطر في ذلك الوقت تميم بن حمد آل ثاني ضمن المدعوين إلى الغداء.

وذكرت الصحيفة أن بلاتيني اعترف بعدها بأنه دعم عرض قطر أمام العرض المنافس من الولايات المتحدة خلال التصويت لكنه قال إن ساركوزي “لم يطلب منه ذلك على الإطلاق”.

وسبق أن أكدت صحف أجنبية عدة أن مشيخة قطر عقدت صفقة سرية مع الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا سيب بلاتر تضمنت بقاءه في منصبه مقابل عدم حرمانها من حق استضافة المونديال.

يشار إلى أن مشيخة قطر اعتمدت على صفقات سرية وفساد وانتهاكات فاضحة لحقوق الإنسان لاستضافة نهائيات كأس العالم في محاولة منها للظهور على الساحة الإقليمية والدولية.