الشريط الأخباري

مجموعة حواء للقاصة سالي العلي تتبنى قضايا المرأة

دمشق-سانا

تتجلى قضايا المرأة والمجتمع الريفي المتمسك بالعادات والتقاليد في مجموعة “حواء” القصصية للقاصة الشابة سالي العلي محاولة الإضاءة على جمال طبيعة هذا الريف وطيبة أهله مع سيطرة بعض الخرافات العالقة في العقل الجمعي لديهم من الزمن الماضي.

صدرت المجموعة التي هي باكورة أعمال القاصة عن دار دلمون الجديدة للطباعة والنشر إثر فوزها بالمركز الثالث في مسابقة الكلمة بعامها الثاني.

وتعالج العلي في معظم قصص المجموعة معاناة المرأة السورية وآمالها وأحلامها كما في “نوبة اضطراب” و”نظرة حب” و”مفتاح” كما تعالج قضية الجهل وسيطرة الخرافات على الفكر في بعض القرى النائية والبعيدة عن معطيات العصر.. “تقع تلك القرية المهجورة أعلى السفح ..أبنية قديمة من الحجر وحظيرة إلى جانب كل منزل لتربية الماعز” مشيرة إلى أن التعامل مع هذه الخرافات يكون بسلوك طريق العلم فتقول “لا أظن أن ابنتكما يسكنها الجن.. سيكون الأجدر أن تأخذوها إلى طبيب نفسي”.

تقع المجموعة في 113 صفحة من القطع المتوسط وسبع قصص تتراوح بين القصيرة ومتوسطة الطول منها “قنديل” و”فراق” و”رمادي”.

بلال أحمد