الشريط الأخباري

السفير الفنزويلي في كوبا: فنزويلا ستبقى إلى جانب سورية

هافانا-سانا

أكد السفير الفنزويلي في كوبا أدان تشافيز أن سورية وفنزويلا تقفان في خندق واحد في مواجهة الإمبريالية العالمية معبرا عن شكر وتقدير بلاده لموقف سورية الداعم لفنزويلا والرافض لمحاولات الولايات المتحدة الأمريكية المستمرة الهادفة للإطاحة بحكومتها الشرعية.

وقال تشافيز خلال لقائه السفير السوري في كوبا ادريس ميا إن سورية وفنزويلا تتعرضان للتهديدات والضغوط من العدو ذاته وتجمع البلدين والشعبين الصديقين القيم والمبادئ والمواقف الرافضة لمحاولات الإمبريالية العالمية السيطرة والهيمنة على العالم وسرقة ونهب موارد وثروات الدول التقدمية التي ترفض الإملاءات الأمريكية.

وشدد تشافيز أنه وبالرغم من كل التحديات التي تواجهها بلاده فستبقى إلى جانب سورية قيادة وشعبا معربا عن تضامنه الكامل مع سورية في حربها ضد الإرهاب.

بدوره أكد السفير ميا أن ما يحصل الآن في فنزويلا مشابه لما حصل في سورية وهدفه الهيمنة والسيطرة على الدول ومصادرة قرارها الوطني المستقل ونهب مواردها وثرواتها مشيرا إلى أنه وكما أفشلت سورية ما كانت تصبو إليه الإمبريالية العالمية وأدواتها في المنطقة بفضل صمود وتضحيات جيشنا الباسل وحكمة وشجاعة قيادته فإن فنزويلا البوليفارية ستفشل مخططات الولايات المتحدة ومحاولاتها الانقلاب على الشرعية تمهيدا لسرقة ونهب مواردها وثرواتها الطبيعية بفضل التفاف الشعب والجيش الفنزويليين حول الرئيس نيكولاس مادورو وحكومته الشرعية.

وتتعرض فنزويلا منذ أشهر لمحاولات التدخل الامريكي في شؤونها الداخلية وزعزعة استقرارها عبر تشديد العقوبات الاقتصادية والمالية ودعم القوى اليمينية في محاولة من واشنطن لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذى يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على الرئيس الشرعي باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى.

 

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency