استكمال لقاحات أطفال الغوطة الشرقية ضمن أيام التلقيح الوطنية

ريف دمشق-سانا

أيام التلقيح الوطنية تتواصل في الغوطة الشرقية بريف دمشق عبر مراكز صحية دائمة ومؤقتة للوصول إلى جميع الأطفال دون الخامسة ولا سيما المتسربين واستكمال لقاحاتهم وضمان تمنيعهم ضد أمراض الطفولة.

ومن المركز الصحي الذي أحدث مؤقتا ببلدة النشابية بعد تحريرها من الإرهاب رصدت سانا توافد الأهالي لتلقيح أطفالهم حيث قالت أم جاسم التي جاءت لتحصين حفيدتها ريم ذات الخمس سنوات “إنها لم تستطع استكمال لقاحات الطفلة خلال وجود الإرهابيين بالمنطقة وعند علمها بالحملة أحضرتها على الفور لضمان سلامتها”.

بدورها أعربت نور حشيش عن ارتياحها لإحداث مركز صحي بالنشابية ما أسهم بتسهيل وصول الأطفال للقاحات مؤكدة حرصها على متابعة لقاحات أطفالها الأربعة بالمواعيد المحددة في حين أشارت أم ابراهيم إلى أن زيارتها للمركز هي لاستكمال تلقيح طفليها 3 سنوات و6 أشهر.

غالية ناصر وجدت في أيام التلقيح فرصة لاستكمال لقاحات طفلها ذي الأربع سنوات بعدما حالت الظروف الصعبة التي عانى منها سكان البلدة بسبب الإرهاب دون ذلك.

وتساعد الحملة وزارة الصحة وفق العاملة الصحية بالمركز وسام حسن في تحديث بيانات الأطفال دون سن الخامسة المتسربين من اللقاحات واستكمالها لهم وتحديد مواعيد باقي اللقاحات وكذلك تقديم لقاح الكزاز للسيدات في سن الإنجاب بين 15 إلى 45 عاما.

وفي مركز الكفرين الصحي الذي يخدم عدة بلدات بينت مسؤولة التلقيح بالمركز عائشة شطح أن عدد الأطفال المتسربين من التلقيح في نطاق المركز “قليل نتيجة استمرار تقديم اللقاحات فيه خلال السنوات الماضية دون انقطاع”.

ولفتت شطح إلى أن المركز يوفر اللقاحات الروتينية لنحو 100 طفل يوميا مبينة أهمية أيام التلقيح الوطنية للتوعية بأهمية اللقاح لحماية الأطفال.

وتستمر أيام التلقيح الوطنية التي أطلقتها وزارة الصحة في الـ 22 من نيسان الجاري حتى الثلاثين منه عبر 900 مركز صحي موزعين في مختلف المحافظات ونقاط مؤقتة ببعض المناطق وهي جزء من أسبوع التمنيع العالمي الذي ينظم في الأسبوع الأخير من نيسان.

ايناس السفان

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency