الشريط الأخباري

الطلبة السوريون: الجولان أرض سورية محتلة من كيان غاصب وستعود لا محالة

محافظات-سانا

أكد طلبة جامعات ومعاهد سورية أن الجولان المحتل كان وسيبقى أرضا عربية سورية وأنه سيعود لا محالة إلى وطنه الأم.

ورأت حنين سليمان الطالبة في كلية التربية بطرطوس أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعبر عن الجهل بطبيعة الشعب السوري الذي لا يفرط بذرة تراب من أرضه فيما أكدت رانيا العتيري الطالبة في كلية الحقوق ان الجولان سوري بامتياز ولا يوجد قرار بالعالم يمكنه تغيير هذه الحقيقة واعتبرت الطالبة في قسم الآدب العربي قمر حمدان أنها دليل على افلاس الادارة الأمريكية وخسارة أدواتها في الداخل وفشل الحرب القذرة التي شنتها مع شركائها على الأرض السورية.

إيناس معروف طالبة في قسم اللغة العربية والطالب في المعهد الفندقي محمد منصور اكدا ان الشعب السوري متمسك بأرضه ودفع أثمانا باهظة خلال تاريخه النضالي الطويل في مقارعة الاستعمار بمختلف أشكاله ولن يجرؤ أحد على انتزاع حبة تراب من سورية ما دام هذا الشعب يقاوم وخصوصا أهلنا في الجولان المحتل.

وفي محافظة السويداء أكد طلبة فرع جامعة دمشق ان تصريحات ترامب تشكل انتهاكا فاضحا للشرعية الدولية مشددين على ان الجولان أرض سورية محتلة من كيان غاصب وستعود إلى الوطن بصمود وتضحيات ومقاومة أبنائها وجيشها البطل.

وبينت الطالبة في كلية التربية الثانية جنا ناصر أن الأهل في الجولان متمسكون بجذورهم وهويتهم وصمدوا على مدى عقود في وجه غطرسة الاحتلال الصهيوني وممارساته التعسفية فيما أكد الطالب عمار الخطيب من قسم الآثار والمتاحف أن تصريحات ترامب لن تغير من حقيقة أن الجولان جزء من أرضنا السورية.

ورأت الطالبة في قسم الفلسفة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية غزل شرف أن تصريحات ترامب استهتار بحقوق الشعوب في العيش بسلام والسيادة في اوطانهم وتقرير مصيرها وتعبر عن المستوى الأخلاقي للإدارة الأمريكية بينما أكد الطالب في قسم الرياضيات أدهم زين الدين أن تصريحات ترامب اللامسؤولة تشكل انتهاكا واضحا للشرعية الدولية وهدفها زعرعة الأمن والاستقرار الدوليين.

ولفتت الطالبة في كلية الزراعة أمل أبو عمار إلى أن الجولان المحتل يمثل نبض القلب لسورية واحتلاله باطل وزائل لأن ما بني على باطل فهو باطل والجولان وأهله جزء من الأرض السورية ولا يمكن بأي شكل من الأشكال سلخهم عنها.

وكذلك أكد العديد من طلبة جامعة تشرين باللاذقية رفضهم لتصريحات ترامب التي تعبر عن انصياعه وبلاده لسياسات “إسرائيل” ونزعتها للاحتلال وضم المزيد من الأراضي العربية.

وقال الطالب حسان عثمان من كلية الهندسة المدنية إن هذه التصريحات مرفوضة جملة وتفصيلا وسيبقى الجولان المحتل سوريا رغما عن “إسرائيل” وداعميها.

وأكد الطالب في الهندسة الطبية أحمد عماد عبد الحميد أن تصريحات ترامب الداعمة لـ “إسرائيل” لن تغير حقيقة هوية الجولان وأهله فيما أوضحت طالبة هندسة الحاسبات روان صقور أن الشعب السوري سيتصدى لأي قرار ينتقص من حقه في استعادة الجولان.

من جهته وصف طالب الهندسة المدنية مجد عبد الهادي هذه التصريحات بأنها نوع من التلفيقات والادعاءات الكاذبة التي يحاول ترامب وغيره من خلالها تثبيت ما ليس لهم به حق ولن يحصد غير الفشل فيما استنكر الطالب الفلسطيني عمار مسالم الذي يدرس في المعهد التقاني الهندسي تصريحات ترامب حول الجولان المحتل والتي جاءت بعد اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي مشددا على ان الجولان سيبقى عربيا سوريا.

وقالت طالبة الكيمياء هيا الجندي أن تصريحات ترامب هدفها ذر الرماد في العيون وطمس الحقائق فيما أكدت الطالبة حلا محلول تمسك السوريين بارضهم منوهة بمواقف أهل الجولان المحتل الذين رفضوا كل الإجراءات التعسفية.

وأكد الطالب في كلية التجارة كمال نجار أن ترامب يحاول بشكل أو بآخر تزييف الحقائق فيما قال الطالب علاء رمضان من كلية الهندسة الزراعية إن الجولان سوري وسيعود ولن تفيد تصريحات ترامب في تغيير هذه الحقيقة.

ورأى طالب المعهد الهندسي نبيل حسن أن تصريحات ترامب تأتي في سياق هذا الدعم اللا متناهي لـ “إسرائيل” ولكن الجولان سيبقى سوريا أما الطالب اسماعيل من هندسة الطاقة فأعرب عن رفضه وجميع السوريين لكل التصريحات والإجراءات التي لا تؤكد سورية الجولان.

وفي محافظة حماة أكد الطالب في قسم اللغة العربية بجامعة حماة يوسف العلي ان تصريحات ترامب تفتقد لأي أساس أخلاقي أو قانوني وهي خرق للشرعية الدولية وشدد أحمد كرم قطيع طالب معهد في الجامعة على أن تصريحات ترامب مرفوضة جملة وتفصيلا ليس من السوريين فحسب بل من معظم الدول والحكومات التي عبر العديد منها عن رفضه القاطع لهذه التصريحات التي تنضم لسابقاتها غير المسؤولة وتفتقد للمصداقية والشرعية الدولية.

وفي لقاءات مع مراسل سانا بالقنيطرة شدد الطلبة على ضرورة استنهاض الهمم والشعوب المحبة للسلام والتي تدعم حقنا في استعادة الجولان المحتل.

وقالت صفاء وهبة الطالبة في كلية التربية الرابعة إن الجولان بوصلة كفاحنا ونضالنا ولن يهدأ لنا ضمير حتى يتحرر كل شبر تراب من أرضه الطاهرة لافتة إلى أن تصريحات ترامب لا تقدم او تؤخر في حقيقة تبعية الجولان المحتل لسورية.

بدورها أشارت بتول علي الطالبة في كلية الحقوق إلى أن لا أحد يستطيع محو هوية الجولان السوري المحتل أو تزييف التاريخ وفق أهواء الإدارة الأمريكية والكيان الاسرائيلي فيما دعا احمد صالح الطالب في قسم اللغة العربية إلى تكثيف الحراك الشعبي ضد تصريحات الرئيس الأمريكي لإيصال صوتنا للعالم والضغط عليه للتحرك ضد المخطط الأمريكي الجديد في المنطقة.

وبين الطالب محمد اليونس أن جميع الإجراءات التي قامت وتقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي مدعومة من قوى الاستعمار الجديد لم ولن تستطيع ان تغير من حقيقية سورية الجولان المحتل.

وفي محافظة درعا أكد عمر قطيفان الطالب في كلية الحقوق أن الجولان سيبقى سوريا مهما حاول كيان الاحتلال ومن خلفه الإدارة الأمريكية انتزاع هويته السورية ولفت ابراهيم جاموس من كلية الاقتصاد إلى أن الجولان ارض سورية محتلة ولا يمكن لاي كان ان يغير صفتها مشيرا إلى أن تصريحات ترامب لا قيمة لها ولن تغير من الواقع شيئا.

وقال عبد الله الزين الطالب في كلية الاقتصاد إن تصريحات ترامب تضاف الى ممارسات كيان الاحتلال الاسرائيلي بحق الجولان المحتل وأهله الصامدين فيما أشار أحمد سويدان الطالب في كلية الحقوق إلى أن هذه التصريحات ستزيد السوريين إصرارا على اتباع كل الوسائل لاستعادة أرضهم المحتلة.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

لبنانيان: الجولان سوري والإعلان الأمريكي حوله باطل

بيروت-سانا اكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش أن الإعلان الأمريكي …