الشريط الأخباري

الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: على واشنطن إنهاء احتجاز المدنيين في مخيم الركبان

موسكو-سانا

أكدت سورية وروسيا ضرورة وضع حد لاحتجاز آلاف المهجرين السوريين في مخيم الركبان وإغلاق هذا الملف بشكل نهائي عبر السماح للمحتجزين بمغادرة المخيم والعودة إلى مناطقهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وأعلن رئيسا هيئتي التنسيق السورية والروسية المعنيتين بعودة المهجرين السوريين في بيان مشترك اليوم أنه “يتعين على الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية الاتفاق على ضرورة إجلاء المهجرين من مخيم الركبان الواقع قرب منطقة التنف المحتلة من قبل القوات الأمريكية في سورية”.

وجاء في البيان “إننا نتطلع إلى مراجعة سريعة من جانب الأمم المتحدة والولايات المتحدة لموقفهما فيما يتعلق بالحاجة لوجود مخيم الركبان” مشيراً إلى أن المهجرين في المخيم “يشعرون بوضع حرج جداً فهم يعانون من نقص حاد في الغذاء والملابس والأدوية”.

وشدد البيان على ضرورة “اتخاذ تدابير عاجلة لإنقاذ المحتجزين عبر إجلائهم إلى ديارهم” مشيراً إلى أن الحكومة السورية قامت بتجهيز كل ما يلزم لذلك ولم يبق سوى النوايا الحسنة من الجانب الأمريكي الذي يتحكم بالكامل بالوضع في منطقة التنف.

وجددت سورية وروسيا أمس عبر الهيئتين التنسيقيتين مطالبة قوات الاحتلال الأمريكية في منطقة التنف بإنهاء احتجاز المهجرين في مخيم الركبان عبر السماح لهم بمغادرة المخيم والعودة إلى مناطقهم المحررة من الإرهاب.

 

انظر ايضاً

مخيم الركبان.. مرتزقة واشنطن يفرضون أتاوات على المهجرين

موسكو-سانا وسط تفاقم الوضع الإنساني الكارثي نتيجة النقص الشديد بمقومات الحياة في مخيم الركبان كشفت …