الشريط الأخباري

افتتاح المركز السوري الروسي البحثي التعليمي في جامعة البعث

حمص-سانا

افتتح اليوم في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث المركز السوري الروسي البحثي التعليمي بالتعاون بين جامعتي البعث وموسكو الحكومية التكنولوجية “ستانكين”.

وأوضح الدكتور عبد الباسط الخطيب نائب رئيس جامعة البعث للشؤون الإدارية المكلف بتسيير أمور الجامعة أن افتتاح المركز يهدف إلى تخديم الكليات التقنية وتعليم اللغة الروسية وتبادل الخبرات من خلال تنفيذ الابحاث العلمية التقنية المشتركة على مستوى الطلاب والأساتذة المشرفين على المركز وإقامة ندوات علمية بهدف تطوير مستوى الطلبة والارتقاء بالبحث العلمي.

ولفت الخطيب إلى أنه سيتم وضع نظام داخلي للمركز يحدد نظام العمل فيه بالتنسيق التام بين الجامعتين مبينا أنه سبق افتتاح المركز منذ شهرين توقيع اتفاق بين جامعتي البعث وستانكين الروسية خلال اجتماع بين اللجنة السورية الروسية المشتركة.

بدورها أوضحت الدكتورة ناديجدا يوليفنا مديرة العلاقات الدولية في جامعة ستانكين أهمية افتتاح المركز كثمرة للتعاون بين الجامعتين ومحصلة لجهود كبيرة ومراحل من العمل الجاد بعد لقاءات متكررة بين الجانبين السوري والروسي بدأت العام الماضي خلال فعاليات معرض دمشق الدولي تلاها تبادل الزيارات ثم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون العلمي المشترك إلى أن تم افتتاح المركز حاليا.

وأعربت يوليفنا عن تقديرها لإرادة السوريين واهتمامهم بالتنمية والاعمار في مختلف المجالات ولا سيما العلمية.

من جهته لفت الدكتور شفيق باصيل عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث إلى أن أهم ما تم الاتفاق عليه القيام بالأعمال البحثية والتمويل المشترك والايفاد والتبادل الطلابي وأعضاء الهيئة التدريسية والنشر للأبحاث المشتركة حيث يتركز واقع العمل بالمركز السوري الروسي البحثي التعليمي على تاهيل الطلبة المتفوقين في الكليات العلمية التقنية ومتابعة تحصيلهم العالي.

وجالت يوليفنا برفقة نواب رئيس جامعة البعث وعدد من عمداء الكليات المعنية في الجامعة على مخابر كليات الهندسة المعلوماتية والميكانيك والكهرباء والكيميائية والبترولية.