الشريط الأخباري

إغلاق مؤقت لتحويلة صلنفة جراء انهيار جزئي في الطريق- فيديو

اللاذقية-سانا

أغلقت مديرية منطقة الحفة باللاذقية طريق تحويلة صلنفة مؤقتاً ريثما يتم إصلاح الانهيار الجزئي فى جسم الطريق الناجم عن انزياح وانزلاق التربة المجاورة للطريق بعمق خمسة أمتار سببته الأمطار الغزيرة المتواصلة والتربة الغضارية الخالية من الصخور وذلك حرصاً على سلامة مستخدمي الطريق ويبلغ طول التحويلة 2ر4 كيلومترات وعرض القارعة المزفتة 5ر10 أمتار مع بانكيت بعرض 1 متر من كل جانب.

وبين المهندس ياسر حيدر مدير المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية أن الانزلاق حدث في سفح الجبل المتاخم لطريق الحفة ما أدى إلى انزياح مقطع بطول نحو 75 متراً من أصل التحويلة التي يبلغ طولها 4200 متر موضحاً أن الجزء المنهار تم إنشاؤه منذ 17 عاماً.

ولفت حيدر إلى أن ورشات المؤسسة أمنت طريقاً بديلاً ووضعت الإشارات التحذيرية اللازمة وتم الطلب من الشركة المنفذة البدء بمعالجة الانزلاق وإعادة الطريق إلى وضعه الطبيعي.

مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية المهندس مطيع سلهب بين لـ سانا أن الموقع الذي حدث فيه هبوط الطريق منفذ بين العامين 2002 و2003 ولم يحدث منذ تلك الفترة أي تحرك أو انزلاق بالتربة لتشمله لاحقاً أعمال التأهيل بوضع مجبول زفتي جديد مع كامل التحويلة لافتاً إلى أن المؤسسة كانت أبرمت في العام 2001 عقداً مع الشركة العامة للطرق والجسور لتنفيذ تحويلة الحفة جرى خلالها شق وردم 800 متر الأولى من التحويلة في العام 2002 وبعدها تم تحديث الدراسة والتعاقد مع جامعة تشرين-مكتب المواصلات والمرور والتي تضمنت دراسة جيوتكنيكية وإنشائية ونوعية التربية وطبقات الرصف لتأهيل التحويلة بشكل كامل من جسور وجدران استنادية.

وأوضح سلهب أن الهبوط جاء في القسم الجنوبي من الطريق وسيتم العمل على معالجته مع جميع الجهات المعنية وفرع الشركة العامة للطرق والجسور الجهة المنفذة للمشروع عندما تسمح الظروف الجوية.

من جهته لفت مدير فرع الشركة العامة للطرق والجسور المهندس عبد المناف خليل إلى أن الانهيار في الموقع سببه الأمطار الغزيرة غير المسبوقة منذ سنوات إلى جانب طبيعة المنطقة والتربة الغضارية وإشباع التربة بالمياه الأمر الذي تسبب بانزياح في كتلة الجبل وانهيار جزء من جسم الطريق مبيناً أن الوضع الفني للتحويلة وبعد الكشف عليها من قبل الفنيين ممتاز وتم تنفيذها وفق المواصفات المطلوبة.

وبين خليل أن فرع الشركة سيعمل على معالجة واقع الانهيار ولحظ الأماكن الأخرى التي يمكن حدوث انهيارات فيها ووضع معالجة لها مع إجراء دراسة جديدة بمنظومة تصريف المياه وفتح عبارات جديدة مع دراسة إقامة جدران استنادية في أماكن اخرى على المحور لحماية منازل المواطنين التي يمكن أن تتأذى في حال الأمطار الغزيرة لاحقاً حيث أن الأضرار لا تنحصر في الطريق وحده.

من جهته أشار مدير الخدمات الفنية المهندس وائل الجردي إلى أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة طوال شهرين تقريباً تسببت بحدوث انهيارات كثيرة في جميع مناطق المحافظة ولاسيما في الحفة معتبراً أن المسيلات المائية غير المتوقعة والمفاجئة لعدم وجودها في طبيعة المكان منذ عشرات السنوات أدت إلى حدوث مثل هذا الانهيار ولافتاً إلى أن الطريق الحالي مستثمر منذ العام 2002 تقريباً ومضت عليه أكثر من 15 عاماً دون أي يكون هناك أي انهدام ومؤكداً أن الحالة الفنية للتحويلة ممتازة.

المهندس علي قاسم عضو المكتب التنفيذي المختص بالمحافظة بين أن المحافظة تتابع واقع الانهيار في التحويلة وتم تشكيل لجنة برئاسة المحافظ وعضوية مديري الجهات والشركات ذات الصلة وعضو المكتب التنفيذي المختص ورئيس مجلس مدينة الحفة وقيادة المنطقة والتي من شانها الاستعانة بخبرات من أي جهة لبيان أسباب حدوث الانهيار وتحديد المسؤوليات.

ورأى قاسم أن الظروف الجوية الاستثائية كانت سبباً في انهيارات على محاور الطرقات في المحافظة وهو ما ينطبق أيضا على تحويلة الحفة حيث يظهر وجود انزلاق قاس في التربة تحت الطريق أدى إلى انسلاخ جزء منه مشيراً إلى أن طبقات التعبيد عمرها أكثر من عشر سنوات ومتعرضة للأعمال الجوية كما تظهر طبقات التعبيد بالجسم المنهار أنها لا تزال متماسكة مع طبقة المجبول الزفتي.

بسام الإبراهيم

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency