الشريط الأخباري

خبيران روسيان: أمريكا تريد إبقاء الجيوب الإرهابية في سورية

موسكو-سانا

أكد رئيس قسم الأمن الدولي في كلية السياسة العالمية بجامعة موسكو ألكسي فينينكو أن المشكلة الرئيسية بالنسبة لحل الأزمة في سورية هي في وجود القوات الأمريكية وبقايا المجموعات الإرهابية المرتبطة بها على الأرض السورية.

وقال فينينكو في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم إن “الوضع في إدلب وشمال سورية ووجود الإرهابيين المتطرفين فيها مرتبط بالرغبة الأمريكية بالإبقاء على الوضع القائم وهذا يدل على أن الأمريكيين يريدون إبقاء الجيوب الإرهابية لتحريكها مجددا في وقت لاحق لإثارة أزمة ثانية في سورية لذا فإن عودة إدلب إلى سيطرة الدولة السورية ستشكل ضربة مؤلمة بالنسبة للولايات المتحدة”.

بدوره قال نائب مدير معهد أوروبا التابع لأكاديمية العلوم الروسية فلاديسلاف بيلوف إن “التغييرات الإيجابية الجارية اليوم في سورية وما أنجزه الجيش السوري من استعادة لمناطق واسعة من سيطرة الإرهابيين تنعكس سلبا على الخطط الأمريكية التركية التي تحاك ضد سورية”.

وأضاف بيلوف: “أثبتت التطورات أن أعداء سورية كثر ولهم مصالح مختلفة ولا يقتصر الأمر على الأمريكيين والنظام التركي بل يشمل أيضا إسرائيل والنظام السعودي”.

 

انظر ايضاً

خبيران روسيان: سياسة روسيا ترتكز على ضرورة الحفاظ على سيادة سورية

موسكو-سانا أكد المنسق البرنامجي في المجلس الروسي للشؤون الدولية رسلان ماميدوف أن على سورية وروسيا …