الشريط الأخباري

تجمع خيمة وطن للعشائر والقبائل في حلب: نقف إلى جانب أبطال الجيش في محاربة الإرهاب وداعميه-فيديو

حلب-سانا

أكد وجهاء حي طريق الباب بحلب اليوم خلال تجمع “خيمة وطن” بمشاركة عدد من القبائل والعشائر بحلب ورجال الدين الإسلامي والمسيحي تمسكهم بالوحدة الوطنية وعزمهم المضي مع أبطال الجيش العربي السوري لمحاربة الإرهاب وداعميه ورفضهم كل أشكال التدخل السافر في الشؤون الداخلية السورية.

كاميرا سانا التقت عددا من المشاركين في التجمع “قائدنا رمزنا.. جيشنا عزنا” حيث أوضح أحمد دحام الخرفان من عشيرة النعيم أن لقاء اليوم في حي طريق الباب المحرر من الإرهاب هو دليل النصر على الإرهاب مؤكدا تمسك العشائر ووقوفهم مع أبطال الجيش العربي السوري في خوض المعارك لتحرير كل شبر من ربوع الوطن.

الأب جبرائيل عازار من طائفة الروم الأرثوذكس بحلب أشار إلى أن تجمع اليوم هو رمز من رموز حياتنا كسوريين حيث نلتقي على المحبة ونضع أيدينا بأيدي بعض لبناء الوطن متمنيا أن يعود الأمان إلى كل شبر في سورية.

الشيخ قدور عبد الرزاق الحسين من قبيلة البكارة قال: “من هذا المكان الذي تم تطهيره من رجس الإرهاب بفضل سواعد رجال الجيش العربي السوري جئنا لنقول للعالم كله إننا صف واحد وبكل أطياف أبناء سورية نحن مع جيشنا وقيادتنا”.

وأوضح الشيخ مجد ابراهيم الدندن من عشيرة البوبنا في منطقة منبج أن اجتماع خيمة وطن هو للقول لا للتدخل الأمريكي والتركي في الشؤون الداخلية السورية والجيش السوري سيحرر كل شبر من تراب سورية.

الشيخ نوري العساف من عشائر الأكراد بتل عرن قال: “مازلنا القاعدة الشعبية والقوات الرديفة لرجال الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب ولن نتنازل عن أي حبة تراب من وطننا ولن نقبل إلا بسورية موحدة”.

عبد الستار البحوري من وجهاء عشيرة الحديديين أكد أن تجمع اليوم هو لرفض التدخل الأمريكي والتركي في الشؤون الداخلية السورية ونطالب بانسحاب كل القوات الأجنبية من أرضنا.

قصي رزوق