انفراج نسبي في أزمة الغاز بحماة وحمص

حماة وحمص-سانا

بدأت أزمة توزيع الغاز المنزلي في محافظة حماة وحمص بالانحسار نسبيا بعد ورود كميات أكبر من الغاز السائل وزيادة عدد أسطوانات الغاز المعبأة فضلا عن التشدد في قمع المخالفات وتنظيم الضبوط بحق الموزعين المخالفين وسحب التراخيص من بعضهم جراء تصرفهم بالمخصصات بصورة غير مشروعة.

جمعة الدهش من أهالي حي الحسنيات في مدينة حماة ذكر أن الازدحام على مراكز توزيع الغاز الذي ظهر مع نهاية العام الماضي بدأ بالانفراج تدريجيا وأهالي الحي حصلوا على كمية من الغاز في حين قال نذير المحمد من أهالي حي الشمالية.. انه تم توزيع كميات مقبولة من الغاز منذ يومين ما اسهم في تلبية جانب من احتياجات الأهالي.

واعتبر ضاهر الضاهر مدير محروقات حماة في تصريح لـ سانا أن بعض الموزعين ساهموا بمفاقمة الازمة واستغلوا نقص المادة للمتاجرة بها كما أن زيادة استهلاك الغاز للتدفئة وتسخين المياه مع اشتداد برودة الطقس رفعت الطلب وساهمت في زيادة الأزمة.

وأوضح الضاهر أنه يجري يوميا تعبئة ما بين 10 و 14 ألف أسطوانة غاز في المحافظة من أصل الحاجة الفعلية البالغة 18 الف أسطوانة ومن المتوقع ارتفاع كميات الغاز خلال الفترة المقبلة.

زياد كوسا مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكد أن المديرية شددت حملتها ضد موزعي ومرخصي الغاز مبينا ان عدد الضبوط التي تم تنظيمها بحق المخالفين منذ بدء الأزمة قبل نحو شهر يفوق 80 ضبطا شملت احتكار المادة والاتجار بها بشكل غير مشروع او بيعها بسعر زائد او في غير مكان الترخيص بقصد التمويه وتسهيل تهريبها وتداولها في السوق السوداء.

واقترح بسام سلامي مدير فرع السورية للتجارة إصدار قرار من قبل لجنة المحروقات الفرعية في المحافظة يقضي بزيادة حصة فرع المؤسسة من مادة الغاز ليصار إلى توزيعه بحضور ممثلين عن لجان الأحياء وقوى الأمن الداخلي في صالات ومنافذ المؤسسة المنتشرة في مختلف أحياء المدينة ومناطقها.

وأوضح سلامي أن مخصصات فرع السورية للتجارة في حماة حاليا تتراوح بين 400 و800 اسطوانة وهذه الكمية لا تفي بالغرض لتحقيق تدخل إيجابي في وضع حد لأزمة الغاز.

وفي حمص شهدت أزمة الغاز انفراجا ملموسا ما انعكس بشكل ايجابي على المواطنين وبشكل خاص ‏في ظل الأجواء الباردة التي تعيشها المنطقة.

وخلال لقاء مراسلة سانا مع عدد من المواطنين أشار عقبة عتريني إلى الانفراج الذي شهدته الايام الاخيرة حول ‏مادة الغاز وتوافر الأسطوانات فيما أكد لؤي الأحمد من حي عكرمة أن مادة الغاز توفرت بشكل كامل وانه حصل على ‏مخصصاته من المادة بسهولة أما لميا العاقل من حي الخضر فاكدت توجهها منذ الصباح للحصول على المادة التي وجدتها خلافا للفترة ‏الماضية متوافرة وبكميات جيدة مع ازدحام خفيف.

وحول توزيع مادة الغاز أكد المهندس يونس رمضان مدير فرع محروقات بحمص أن المادة متوافرة بكميات جيدة مبينا انه تم يوم الأحد الماضي توزيع 13871 ويوم الاثنين 13231 أسطوانة غاز منزلي و1783 أسطوانة مطاعم سعة 16 كيلوغراما ويوم الثلاثاء تم توزيع 14466 أسطوانة غاز منزلي و909 أسطوانات مطاعم ويوم الاربعاء تم توزيع ‏5735 أسطوانة غاز منزلي.

بدوره أكد المهندس نافع الوعري رئيس قسم الغاز في شركة محروقات حمص أن عدد مراكز توزيع الغاز في مدينة حمص 316 مركزا ضمنها 74 مركزا للاسطوانات الكبيرة للمطاعم اما في الريف فبلغ عدد المراكز 697 مركزا ضمنها 33 مركزا للاسطوانات الكبيرة.

من جهته أكد رامي اليوسف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحمص ان دور المديرية رقابي في حال وجود أي مخالفة وتنظيم الضبوط اللازمة موضحا أن المديرية تصدر قائمة يومية بأسماء المعتمدين وتعمل دورياتها على مراقبة آلية التوزيع من قبل معتمدي الغاز واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال وجود أي مخالفة.

من جانبه بين بسام مشعل رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية بحمص أن عدد ضبوط الغاز بلغ خلال الأسبوع الجاري 71 ضبطا وتمت مصادرة 176 اسطوانة بين غاز منزلي وصناعي.

عبدالله الشيخ-صبا خير بيك

 

انظر ايضاً

توزيع اسطوانات الغاز بموجب البطاقة الذكية في حماة اعتبارا من 15 الجاري

حماة-سانا حدد فرع محروقات حماة موعد تطبيق تجربة توزيع أسطوانات الغاز المنزلي بموجب البطاقة الذكية …