الشريط الأخباري

“صدى المحبة”.. فرقة موسيقية بقيادة عدد من جرحى الجيش العربي السوري

حمص-سانا

تحضيرات وتدريبات مكثفة تجري حالياً لإطلاق فرقة “صدى المحبة” الموسيقية في حمص حيث يتألف كادر الفرقة التابعة لجمعية “صامدون رغم الجراح” بالكامل من عدد من جرحى أبطال الجيش العربي السوري ممن يقومون بعمل جاد ودؤوب يظهر حجم ما يمتلكونه من مواهب وقدرات فنية.

المهندسة ريم ابراهيم المدير التنفيذي بالجمعية والمشرفة على الفرقة بينت في حديثها لنشرة سانا الشبابية أن الخطوات الأولى لتأسيس الفرقة بدأت في الصيف لكن التدريبات المنتظمة انطلقت قبل شهرين وسط أجواء من العمل الجاد لافتة إلى ان الفرقة تتكون من خمسة جرحى تتراوح إصاباتهم بين “فقدان رؤيا وشلل” بالإضافة إلى ثلاثة جرحى بدؤوا التدريب مع بداية السنة الجديدة على آلات العود والأورغ والكمان.

وبينت ابراهيم أن أغلب الجرحى الأعضاء اكتشفوا هواياتهم الفنية بعد الإصابة فأصروا على تنميتها وصقلها لتبني مساراً مستقبلياً جديداً بعد التحول الذي طرأ على أنماط حياتهم.

وأشارت ابراهيم إلى أن “الهدف من إنشاء الفرقة هو خلق مسار وهدف جديد للجرحى يعزز آمالهم المستقبلية بالإضافة إلى الأثر المعنوي الإيجابي للموسيقا”.

وبينت ابراهيم أن الجرحى يتلقون حالياً تعليماً مكثفاً على أيدي مجموعة من الأساتذة المختصين الذين يقومون بتدريبهم وفق معايير فنية عالية تماثل الدراسة الموسيقية في أي من المعاهد المتخصصة.

الجرحى “باسل الخضر ومرهف النداف وفادي محرز وكنان حبابة” أشاروا إلى أن انضمامهم للفرقة وسع الأفق أمامهم ومنحهم مساحة جديدة من الأمل والتفاؤل بالمستقبل.

صبا خيربك

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حمص..(صامدون رغم الجراح) تطلق مشروعها الإنتاجي الأول

حمص-سانا فرص عمل عديدة لذوي الشهداء والجرحى يوفرها المشروع الإنتاجي الأول الذي أطلقته جمعية صامدون …