الشريط الأخباري

مشاركة ألف طالب جامعي ضمن مشروع تطوعي لتطوير الخبرات الأكاديمية والمهنية

دمشق-سانا

أطلق فريق سند التنموي مؤخرا مشروع جك ليست أو ما يعرف بقائمة الأعمال المنجزة حيث شارك في المشروع الذي يتوجه لطلاب السنتين الأولى والثانية بجميع الاختصاصات الجامعية أكثر من ألف طالب وطالبة بهدف تنمية خبراتهم وصقل مهاراتهم الاختصاصية بجهود وخبرات أكاديمية.

وأوضحت هيا شعبان مسؤولة التواصل في الفريق أن المشروع الذي يقام بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين هو فرصة للشباب الجامعي لتنمية مهاراتهم العلمية و المهنية عبر ورشات تناسب اختصاصاتهم الأكاديمية و يشرف عليها كادر من أساتذة و مدرسي الجامعة.

وتتنوع محاور الورشات لتطال التطوع وطرق إدارة الفعاليات والبحث العلمي ومدخلا إلى إدارة الموارد البشرية ولفتت شعبان إلى أن هذا المشروع هو رافد حيوي لعملية التنمية البشرية حيث يوفر للشباب المهارات الأساسية اللازمة على اختلاف تخصصاتهم بما يتيح أمامهم الفرصة لتطوير قدراتهم وتحسين مهاراتهم التحليلية.

بدورها بينت الطالبة رولا الحسيني أهمية التركيز على البحث العلمي بالنسبة للشباب الجامعي والأمور التي يجب تعلمها وخاصة “أننا كطلاب نعاني من نقص الوعي بموضوع البحث العلمي وأهميته وتطبيقه في مختلف مجالات الحياة”.

الجدير بالذكر أن فريق سند التنموي يسعى إلى التشبيك بين الشباب ذوي الأفكار و الشركات الوطنية والمساهمة في تمويل واحتضان مشاريع ريادية شبابية وفتح آفاق جديدة للطلاب من خلال تعريفهم بتخصصهم الأكاديمي بشكل عملي إضافة إلى عمله الأساسي في إقامة البرامج التدريبية التخصصية.

لمى الخليل