الشريط الأخباري

دراسة علمية تحذر الحوامل من التعرض لمبيدات الحشرات

واشنطن-سانا

حذرت دراسة علمية جديدة النساء الحوامل من التعرض لمبيدات حشرية مصنوعة من مواد كيميائية ولو بكميات قليلة كونها ترتبط باضطرابات في النمو العصبي لدى الأطفال.

وبحسب الدراسات فان هذه المبيدات المعروفة بالمبيدات العضوية الفوسفاتية جرى تطويرها في الأساس كغازات للأعصاب وأسلحة حرب وأصبحت تستخدم اليوم في مكافحة الحشرات في المزارع وملاعب الغولف ومراكز التسوق والمدارس ويمكن أن يتعرض الإنسان لهذه الكيميائيات عن طريق الغذاء أو الماء أو حتى الهواء.

ودعا العلماء المشاركون في الدراسة في بيان نشرته دورية بلوس الطبية إلى حظر هذه الكيميائيات تماما لأنه على الرغم من السماح باستخدامها في الزراعة بمستويات منخفضة في الوقت الراهن فإنها ترتبط بإعاقة ذهنية دائمة لدى الأطفال.

وتقول /إرفا إرتس بتشوتو/ التي تقود فريق البحث وهي مديرة مركز علوم الصحة البيئية في كلية ديفيس للطب بجامعة كاليفورنيا: “إنه على الرغم من زيادة الأدلة على وجود أضرار فإن العديد من الناس مازالوا يستخدمون المبيدات العضوية الفوسفاتية على نطاق واسع”.

وحذرت بتشوتو من أن الاصابة لا تظهر مباشرة نظرا لأن التعرض المستمر لها بمستويات منخفضة لا يسبب أعراضا ملحوظة في الأمد القريب غير أن وصول هذه المبيدات إلى الرئتين أو الأمعاء يتسبب في امتصاصها في مجرى الدم وقد تصل إلى الأجنة عبر المشيمة ثم يحمل الدم هذه الكيميائيات إلى مخ الجنين أثناء تكونه.

ويمكن للنساء الحوامل الوقاية من اضطرابات النمو العصبي لدى الأطفال عن طريق تناول فيتامينات منها حمض الفوليك والحديد.