الشريط الأخباري

أنامل مبدعة تحيي فن “الفسيفساء” في حلب-فيديو

حلب-سانا

حرفة صناعة الفسيفساء تعود من جديد لمدينة حلب على أيدي مجموعة من محبي وعشاق هذا الفن العريق الذي تمتد جذوره لأيام السومريين والبيزنطيين والرومان والعرب الذين تفننوا بإظهار وتشكيل لوحات تعكس تطور هذه الحضارات.

فنانون من اختصاصات متنوعة تجمعوا في “جمعية العاديات” التي تعنى بالتراث والتاريخ وحماية الآثار بحلب وكلهم تصميم وإصرار على بث الروح بفن “الفسيفساء” عبر إبداعات فنية ولوحات يتم صنعها باستخدام مكعبات صغيرة وحبيبات ملونة ترصف بدقة متناهية وقد تستغرق شهورا لإظهار مكنونات مبدعها.

نشرة  سانا سياحة ومجتمع زارت مقر الجمعية والتقت عددا من الفنانين المشاركين في هذا العمل حيث أوضحت الفنانة روبي نصور أنها قامت بصنع ست لوحات تتحدث عن مواضيع مختلفة كالأيقونات والحارات القديمة والقلاع والورود والضياء والطاووس.

وقالت “أحببت هذا النمط من الفن الغني بالألوان والتشاركية في العمل وقمت بتجسيد باب الحيات الاثري في مدخل قلعة حلب وحاولت إظهار اللوحة وكأنها واقعية باستخدام تقنيات مختلفة”.

أما زميلتها غفران هارون الطالبة في كلية الآثار فجسدت لوحتها السيدة مريم العذراء وأكدت أنها استفادت كثيراً بالانضمام إلى هذه المجموعة الفنية التي أخذت على عاتقها النهوض بفن أبدع فيه أجدادنا.

تالين مكرويان سيدة أعمال شاركت في إحياء هذا الفن العريق عبر إنجازها ثماني لوحات مختلفة المواضيع من أزهار وورود وحارات قديمة وبيوتات حلبية تراثية وكان آخر ما قدمته هو لوحة تجسد نصب السيف الدمشقي الشهير في ساحة الأمويين بدمشق.

وبينت تالين أن الأحجار المستعملة في تشكيل اللوحات تطبخ وتلون حسب الحاجة حيث تكون الأحجار عبارة عن قضبان صغيرة تقص إلى قطع صغيرة لتلائم المكان الذي ستلصق فوقه لتشكيل اللوحة الفسيفسائية المطلوب إنجازها.

الدكتور محمد خواتمي عضو مجلس إدارة الجمعية ذكر أن نشاط “الموازييك والفسيفساء” هو أحد أنشطة الجمعية الجديدة بدأ منذ 8 أشهر كورشة صغيرة مؤلفة من نحو عشرة اشخاص ثم تطور وبات يضم نحو 25 فنانا يعملون على إنتاج إبداعات فنية فريدة من فنون الموازييك والفسيفساء.

وأوضح خواتمي أن المواد المستخدمة في تشكيل لوحات الفسيفساء تتم صناعتها من الجبس والإسمنت عبر قوالب صغيرة تنتج قضبانا بكل الألوان.

هذا وتنتظر هذه الأعمال الفنية الإبداعية عرضها للجمهور من خلال معرض يقول القائمون على الجمعية أنه سيكون قريباً.

قصي رزوق وزينب شحود

انظر ايضاً

كوبا تجدد دعمها الثابت لسورية في مواجهة الإرهاب

هافانا-سانا جددت نائب وزير الخارجية الكوبية أنايانسي رودريغيز كاميخو دعم بلادها الثابت لسورية واعتزازها بصمود …