الشريط الأخباري

طلبتنا وجاليتنا برومانيا يجددون الوقوف لجانب وطنهم

بوخارست-سانا

أكد الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع رومانيا ورابطة المغتربين العرب السوريين في رومانيا أن الذكرى الثامنة والاربعين للحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد تأتي هذا العام وسورية قاب قوسين من الانتصار الكامل على قوى الإرهاب والاستعمار في العالم.

وشدد الطلبة ومجلس إدارة رابطة المغتربين العرب السوريين في رومانيا في بيان على أن حركة التصحيح تثبت اليوم وكل يوم أهميتها واستمراريتها كونها حالة تقويمية دائمة تعالج جميع المستجدات ولذلك فإن نجاح سورية في الحرب على الإرهاب يحتم علينا إعادة بناء منظومة القيم التي أحدثتها الحركة التصحيحية والتي كانت سبباً في صمود سورية تحت قيادة السيد الرئيس بشار الأسد الذي انتقل بزخم التصحيح من عصر وضع قواعد الدولة الحديثة المستقلة والمجتمع المتماسك المتحد وطنياً إلى مرحلة جديدة يرتقي فيها التصحيح تطويراً وتحديثاً وفق متطلبات العصر.

وجدد البيان وقوف الاتحاد الوطني لطلبة سورية ورابطة المغتربين العرب السوريين صفا واحدا إلى جانب وطنهم شعبا وجيشا وقيادة في حربه المستمرة ضد الإرهاب من أجل عودة الأمن والأمان إلى كامل ربوع سورية.