اختتام فعاليات الأسبوع الإعلامي السوري في موسكو

موسكو-سانا

اختتم الأسبوع الإعلامي السوري في موسكو فعالياته اليوم بمشاركة أكثر من 30 إعلاميا يمثلون مختلف وسائل الإعلام.

وحول انطباعات المشاركين بالأسبوع أكد رئيس الوفد مرشد ملوك أهمية الزيارة التي قام بها الاعلاميون لروسيا واللقاءات التي اجروها هناك مضيفا.. أنهم طرحوا خلال اجتماعهم بإدارة غرفة التجارة والصناعة الروسية أسئلة بشأن تذليل الصعوبات التي تعترض سبل رجال الأعمال السوريين في موسكو ورجال الأعمال الروس في دمشق.

وأشار ملوك إلى أنه تم التطرق إلى نشاطات اللجنة الاقتصادية المشتركة السورية الروسية العليا والجهود التي تقوم بها في دعم وتطوير العلاقات بين البلدين “كي يكون الشركاء في الانتصار شركاء في إعادة الإعمار”.

مدير تحرير وكالة سانا أديب رضوان لفت إلى ان الأسبوع الإعلامي حقق نتائج ايجابية لجهة التفاعل المباشر بين الإعلاميين السوريين والمجتمع الروسي على مختلف المستويات.

وأوضح رضوان أن المشاركين عقدوا سلسلة لقاءات سواء في مبنى الخارجية الروسية أو غرفة تجارة روسيا والمركز الإعلامي للكنيسة إضافة إلى جولات ميدانية على معالم موسكو التاريخية والحديقة الحربية التي فيها جناح لسورية يضم الأسلحة التي استخدمها الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب مبينا أن اللقاءات والنشاطات عبرت عن عمق العلاقات السورية الروسية في مختلف المجالات.

وفي مقابلة مماثلة قالت الإعلامية السورية رائدة وقاف: إن الزيارة كان هدفها تسليط الضوء على روسيا الدولة والمجتمع وروسيا الصروح والبنية الاقتصادية وعلى آفاق وجوانب التعاون المختلفة بين سورية وروسيا.

بدوره اعتبر الإعلامي نزار الفرا الزيارة بأنها جولة إعلامية اطلاعية متكاملة سياسيا واقتصاديا وثقافيا.

من جانبه قال منسق الزيارة الإعلامي أيمن القحف: “هي تجربة فريدة خرجنا فيها من منطق تغطية الحدث لصناعة مادة التغطية والخبر.. اقتربنا أكثر من الشارع الروسي وتعرفنا الى عظمة روسيا.. عرفنا أهمية افتتاح خط لأجنحة الشام بين دمشق وموسكو لتعزيز العلاقات واحدى أدواتها الفعالة.. قضينا وقتا مميزا عززنا فيه روابطنا كأفراد ومؤسسات”.

أمين التحرير في جريدة الثورة باسل معلا قال: إن الزيارة أتاحت للوفد الفرصة للاطلاع على جزء من الحياة الروسية العصرية التي أصبحت تتميز بالحداثة والتطور إضافة إلى أن الزيارة تضمنت العديد من الأنشطة التي أتاحت له الاطلاع على بعض التفاصيل المهمة لتطوير العلاقات السورية الروسية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية مشيرا إلى أن الاجتماع مع غرفة صناعة وتجارة روسيا ساهم في إيجاد أجوبة لكثير من التساؤلات كحجم التبادل التجاري وواقع الاستثمار بين البلدين.

وكانت فعاليات الأسبوع الإعلامي في موسكو الذي أقامته وزارة الإعلام بالتعاون مع شركة أجنحة الشام للطيران بدأت الخميس الماضي.