الشريط الإخباري

مئة كاتب وكاتب.. فريق شبابي تنموي يضيء على المواهب الشبابية الصاعدة

دمشق-سانا

سبعة أشهر لا أكثر هو عمر فريق “مئة كاتب وكاتب” الذي انطلق في دمشق بجهود كوكبة من الشباب المؤسس من عشاق اللغة العربية و الإرث الأدبي المتصل بها حيث يعمد الفريق الى اقامة مجموعة دورية من الأنشطة الداعمة للمواهب الصاعدة في مختلف حقول الأدب و تسليحها بأصول اللغة الأم وجمالياتها الآسرة بالإضافة إلى تطوير تجاربها و تقييمها من قبل أسماء وضاءة في حقول الشعر و النثر و اللغة.

وفي حديث لنشرة سانا الشبابية بين مؤسس الفريق “جود الدمشقي” أن فريق مئة كاتب وكاتب يهدف الى الارتقاء بمستوى اللغة العربية واكتشاف المواهب الجديدة والصاعدة بالإضافة إلى تشجيع الأدباء الهواة و نشر الأدب ومجالسة أهله وتبادل الخبرات.

و لفت إلى أن الفريق يسعى لإنتاج جيل شاب متسلح بأصول اللغة و قادر على الاستفادة من خبرات الرواد الاوائل مؤكدا انه من الضرورة بمكان اثراء
الساحة المحلية بتوليفة جميلة تجمع الأدب التقليدي بالأدب الصاعد على أدارج الحداثة خاصة و أن الفريق يعمل بحسب الدمشقي على المساهمة في تمكين كتاب لديهم القدرة على كتابة أي ضرب من ضروب الشعر و النثر والقصة و الرواية.

وعن كيفية سير عمل الفريق أوضح الدمشقي أن الفريق يقيم أنشطة تجمع أدباء مبتدئين من كافة الفئات العمرية مع أدباء متمرسين وهو مناخ يسمح بتلاقح الأفكار و الأساليب لخلق صيغة أدبية عصرية ذات عمق فكري على مستوى الاسلوب و المضمون.

من جهتها قالت مسؤولة التنظيم غدير جبور .. أن الفريق هدفه الأساسي دعم المواهب الشابة وتوجيهها نحو الطريق الأدبي الصحيح إلى جانب تقوية اللغة العربية الفصحى و تعزيز حضورها بين صفوف الطلبة والشباب باعتبارها شكلا من اشكال الهوية و الانتماء.

بدوره اعتبر الشاب حمزة كميل من أعضاء الفريق ان تجربتهم التطوعية تساهم في احياء اللغة العربية وتشجع على المطالعة والثقافة بأسلوب معاصر انطلاقا من أن القراءة هي أسلوب حياة ينهض بسوية المجتمع.

لمى الخليل

انظر ايضاً

تكريم البعثة الرياضية السورية لنتائجها المتميزة بالدورة العربية للأندية للسيدات في الشارقة

دمشق-سانا كرم المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام اليوم بعثة الأندية السورية التي شاركت بالدورة العربية …