بحث آلية توزيع مادة مازوت التدفئة وعمل لجان تقدير الأضرار في دير الزور

دير الزور-سانا

بحث محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمره اليوم مع مخاتير الأحياء ولجانها في المدينة آلية توزيع مادة مازوت التدفئة للمواطنين ومساعدة لجان تقدير الأضرار في إنجاز عملها ودورهم في تسهيل عودة الأهالي إلى المناطق والأحياء التي استعادها الجيش العربي السوري وطرد الإرهاب منها.

وأكد المحافظ خلال الاجتماع أهمية الدور المنوط بالمخاتير وعملهم وتقديم الخدمة للأهالي وتسهيل أمورهم وتشجيعهم على العودة، لافتاً إلى أن “مرحلة إعادة الإعمار والبناء تحتاج لجهود الجميع وتضافر الجهود”.

بدوره أشار رئيس مجلس مدينة دير الزور المهندس فادي طعمة إلى استنفار جميع الطاقات وبذل المزيد من الجهود لضمان توزيع مادة مازوت التدفئة للمواطنين قبل بدء فصل الشتاء والمساهمة في إعادة الحياة إلى كامل أحياء المدينة عبر المساهمة الشعبية والأهلية.

وطالب المخاتير وأعضاء لجان الأحياء بالإسراع في إزالة الأنقاض والسواتر من أحياء المدينة وزيادة كميات الخبز المجاني الموزع للأهالي من الهلال الأحمر وافتتاح مراكز جديدة وخاصة بعد عودة المزيد من العائلات إلى دير الزور وإصلاح بعض خطوط المياه وإيصال المياه لأحياء هرابش والطحطوح وزيادة عدد باصات النقل الداخلي في المدينة وإصلاح مباني المدارس ولا سيما الأبواب والنوافذ وافتتاح نقطة طبية في حي الجبيلة.

وتعيش مدينة دير الزور منذ كسر الجيش العربي السوري حصار إرهابيي “داعش” لها في أيلول الماضي حالة من الاستقرار والتعافي بعد أن قامت الحكومة برفدها بعدد من الباصات لتخديم الأحياء وإيصال جميع المواد الغذائية والأساسية إليها وتقديم التسهيلات لعودة المهجرين إلى منازلهم.

انظر ايضاً

مقتل وإصابة عدد من مسلحي ميليشيا (قسد) إثر هجوم بريف دير الزور

دير الزور-سانا قتل وأصيب عدد من عناصر ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي خلال …