محاضرة في الحسكة حول الغزو الثقافي وتأثيره على الناشئة

 الحسكة-سانا

أقامت مديرية الثقافة بالتعاون مع فرع اتحاد الشبيبة اليوم محاضرة بعنوان / الغزو الثقافي وتأثيره على الناشئة / للباحث غسان الحمود في المركز الثقافي العربي بالحسكة.

وبين الحمود خطر الغزو الثقافي والإعلامي الاستعماري على الأمة العربية واستهدافه بشكل خاص عقول الشباب والناشئة الذين يشكلون عماد الأمة والمعول الأساسي بالدفاع عنها وبنائها والمساهمة في تطوير واقعها والسبل الكفيلة في تحصين هذا الجيل أمام هذا الغزو من خلال وضع استراتيجية عمل عربي موحد للوقوف في وجهه.

وأشار الحمود إلى أن الدول الاستعمارية استفادت من ثورة الاتصالات والتطور التقني والتكنولوجي ووسائل التواصل الاجتماعي والإعلامي لتمرير أهدافها وبث سمومها عبر هذه الأدوات بهدف ضرب الهوية الوطنية والقومية للشباب والناشئة وتعويم الثقافة الغربية كنموذج أوحد ينسف جميع الثقافات المغايرة له بهدف تحويل المجتمعات إلى شعوب تابعة لها يسهل السيطرة عليها واحتلالها ونهب مقدراتها.

وأكد الباحث أهمية تحصين جيل الشباب والناشئة أمام هكذا غزو من خلال تعزيز القيم الوطنية والقومية في نفوسهم والاعتزاز بتاريخ أمتهم وضرورة وضع سياسة ثقافية وإعلامية عربية موحدة لمراقبة ما يتم بثه عبر الوسائل الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي المشبوهة مبينا أن ذلك لا يعني الانغلاق وعدم الاستفادة من الجوانب الإيجابية التي توفرها هذه الأدوات.