الشريط الأخباري

النفط: محروقات وفروعها مستمرة بالعمل خلال العيد.. إطفاء 12 بئراً غازياً ونفطياً ووضعهما في الإنتاج خلال 170 يوماً وحقول حيان تنتج 589ر3 ملايين م3 يومياً

دمشق-سانا

أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن الوزارة قامت باخماد حرائق بعدد من الآبار في حقل جحار بريف تدمر في محافظة حمص واصلاحها ووضعها بالخدمة مجددا بجهود الخبرات الوطنية بعد ان تعرضت للتخريب نتيجة إرهاب التنظيمات المسلحة.

وأشار الوزير غانم في تصريح لسانا إلى أنه تم تأهيل الآبار الغازية خلال 170 يوما بعد إخماد الحرائق فيها، معتبرا ان هذا الزمن قياسي نتيجة تأمين إمكانات العمل اللازمة وبعض أدوات الاطفاء المصنعة محلياً وتجهيزات رؤوس الآبار.

ولفت الوزير غانم إلى أنه تم إخماد البئرين 3 و 4 في حقل المهر بريف تدمر ووضعهما في الإنتاج ليبلغ مجموع إنتاج حقول حيان 589ر3 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا الأمر الذي يرفد شبكة الغاز في سورية بما ينعكس إيجابا على تعزيز كميات الغاز لزوم تشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية.

وبما يخص حقل الشاعر أوضح الوزير غانم أنه تم تجهيز عدد من الآبار الغازية والعمل جارٍ حالياً على البئر 108 التي سيتم وضعها في الخدمة خلال 10 أيام بإنتاج متوقع 400 الف متر مكعب من الغاز ليبلغ مجموع الإنتاج الغازي بحقل الشاعر 3ر2 مليون متر مكعب يومياً ستوضع في الخدمة عندما يتم تجهيز الخط الواصل من حقل الشاعر الى معمل إيبلا.

وأوضح الوزير غانم أن الآبار النفطية في الشاعر 105 و111 و112 تم تجهيزها وهي تنتج 1800 برميل نفط يومياً يتم نقلها الى محطة التيفور.

وكان الوزير غانم كرم صباح اليوم عددا من العمال المتميزين في شركة محروقات.

من جهة أخرى أكد الوزير غانم أن شركة محروقات وفروعها بالمحافظات مستمرة بالعمل وبطاقتها الكاملة خلال أيام عيد الأضحى لتلبية الطلبات على المحروقات ولاسيما مادة البنزين.

وأشار إلى أنه تم تعزيز كميات البنزين المخصصة لجميع المحافظات وأن مستودعات محروقات ستعمل على تزويد فروعها ومحطات الوقود خلال أيام العيد باحتياجاتها دون أي توقف.

انظر ايضاً

وزير النفط أمام مجلس الشعب: وصول ناقلة غاز.. وانتظام التوريدات سينعكس إيجاباً على التوزيع

دمشق-سانا عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الثامنة من الدورة العادية الثانية عشرة للدور التشريعي الثاني …