الشريط الأخباري

غرفة التجارة والصناعة في طرطوس تكرم 200 من أسر الشهداء

طرطوس-سانا

تقديرا لتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وبمناسبة عيد الأضحى المبارك كرمت غرفة تجارة وصناعة طرطوس اليوم في مبنى المحافظة 200 أسرة شهيد.

وعبر ذوو الشهداء عن شكرهم لهذه المبادرة الكريمة آملين بالنصر القريب وتخليص البلد من الارهاب والارهابيين وعودة الامان لسورية داعين الجهات المعنية الى الرعاية الدائمة والاهتمام المتواصل بأبناء الشهداء وذويهم.

وقال محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى إن “التضحية في سبيل الوطن عند أبناء محافظة طرطوس ليست بجديدة عليهم فهي متوارثة من ايام القائد البطل الشيخ صالح العلي” مؤكدا “ضرورة استمرار تقديم كل أشكال الدعم للجرحى وأسر الشهداء تقديرا لتضحياتهم”.

بدوره أشار أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي مهنا مهنا إلى أن أبناء محافظة طرطوس “تسابقوا إلى ميادين القتال للدفاع عن الوطن وقدموا قوافل الشهداء في سبيله” معبرا في الوقت ذاته عن تقديره لتضحيات السوريين في جميع أنحاء البلاد في الحرب على الإرهاب التكفيري”.

وتناول محمد حمود عضو غرفة تجارة وصناعة طرطوس في كلمته قيم الشهادة وتضحيات الشهداء ودور الغرفة في “رسم الابتسامة على شفاه ذويهم من خلال تقديم بعض الدعم لهم” تقديرا لتضحياتهم ودورهم في تمهيد طريق النصر على الإرهاب.

وقال حافظ حسين وهو اب لثلاثة شهداء إن “البلد الذي لا يوجد فيه شباب يحمونه هو بلد غير جدير بالعيش فيه”.

كما تحدثت أم المختطف سعيد محمد أحمد عن رحلة المعاناة منذ اختطاف ابنها منذ ثلاث سنوات متمنية العودة القريبة لكل المفقودين والمخطوفين.

ونوهت ندى الخرفان وهي زوجة شهيد وأخت شهيد في كلمتها باسم أسر الشهداء التي حضرت حفل التكريم ب “الاهتمام الذي توليه الحكومة بذوي الشهداء”.

معربة عن الأمل بالعمل على توسيع دائرة المساعدات المقدمة لذوي الشهداء.