إجراءات تلزم أصحاب المصانع بمعالجة الصرف الصناعي لحماية البيئة

دمشق- سانا

بهدف الحد من المخالفات البيئية في المدن الصناعية اتخذت وزارة الإدارة المحلية والبيئة مجموعة من الاجراءات وسنت التشريعات البيئية التي تلزم أصحاب المصانع بتنفيذ محطات لمعالجة مياه الصرف الصناعي الناتجة عنها لحماية البيئة المحيطة ومصادر المياه الجوفية والسطحية شرط أن تحقق المنصرفات المواصفة القياسية السورية رقم 2580 للعام 2008.

مدير المدن والمناطق الصناعية المهندس أكرم الحسن أكد في تصريح لـ سانا أن الوزارة تقوم بمراقبة عمل هذه المحطات وإجراء التحاليل اللازمة لمنصرفات المدن بمختلف انواعها وفي حال المخالفة لبعض المؤءشرات يتم أخذ الإجراءات اللازمة وذلك وفق قانون البيئة رقم 50 لعام 2002.

وبشأن آلية معالجة المنصرفات الصلبة في المدن الصناعية الثلاث أوضح الحسن انه يتم تجميع المنصرفات الصلبة في المدينة الصناعية بعدرا ونقلها وترحيلها وطمرها في مكب مؤقت وتقدر بنحو 25 طنا يوميا وهي في تزايد فيما يتم تجميع المنصرفات الصلبة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار بحلب ونقلها وترحيلها إلى مقلب مؤقت ضمن المدينة مشيرا إلى أن المنصرفات الصلبة في المدينة الصناعية بحسياء تجمع وتنقل وترحل إلى مكب مؤقت يتم تأهيله كل ثلاثة أشهر بكمية تتراوح بين 8 و11 طنا يوميا بينما يتم تجميع النفايات ذات التصنيف الخطر داخل المنشأة ضمن أوعية محكمة الإغلاق ويتم ترحيلها إلى معمل النفايات بدمشق.

وبالنسبة للمنصرفات الغازية في المدن الصناعية لفت الحسن إلى أنه يتم إلزام الصناعات الملوثة غازياً بتركيب وحدات معالجة غازية لتحقيق المواصفات القياسية السورية.

وحول آلية المعالجة والصرف للمخلفات السائلة النهائية في المدن الصناعية ضمن محطات المعالجة المركزية بين الحسن أن جميع الصناعات الغذائية والهندسية والنسيجية والكيميائية والدوائية والدباغات تدخل ضمن قائمة المنشآت التي تصرف إلى محطة المعالجة المركزية مشيرا الى وجود محطة معالجة مركزية مدروسة غير منفذة في الشيخ نجار ستعالج المنصرفات إلى حدود المواصفة القياسية السورية الخاصة بالري رقم 2752 و4 محطات رفع تم تنفيذ محطتين منها وتقدر كمية المنصرفات المتوقع صرفها إلى المصب النهائي عند تنفيذ محطة المعالجة ب1604 ليترات بالثانية منها 921 ليترا بالثانية للتصريف الصناعي و683 ليترا بالثانية للتصريف المالح والصناعات الغذائية كما يوجد في المدينة الصناعية بحسياء محطة معالجة مركزية قيد التنفيذ ستعالج المنصرفات إلى حدود المواصفة القياسية السورية أيضا.

وحول المناطق الصناعية والحرفية أوضح الحسن أنها تستوعب جميع الحرف والصناعات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة غير الملوثة وفق نظام إحداث وتنفيذ واستثمار المناطق الصناعية والحرفية في الوحدات الإدارية والبلديات حيث تقوم الجهة الإدارية قبل إحداث المنطقة وانتقاء موقعها وتحديد مساحتها بمراعاة معالجة المياه المالحة ومخلفات الصناعة السائلة بشكل أولي قبل تصريفها إلى شبكة الصرف الصحي القريبة أو إلى محطات المعالجة الخاصة بالمنطقة ومعالجة المخلفات الصناعية الصلبة والانبعاثات الغازية الناتجة للحفاظ على السلامة البيئية.

سفيرة اسماعيل

انظر ايضاً

إنارة الشوارع والمدخل الرئيسي لبلدة الثعلة بالسويداء

ــ تصوير: حسان السمارة