الشريط الأخباري

جيش التحرير: الشعب الفلسطيني لن يستكين مهما غلت التضحيات

دمشق-سانا

استنكرت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني سلسلة الإجراءات القمعية التي اتخذتها سلطات الاحتلال الصهيوني ضد أهالي مدينة القدس المحتلة والمسجد الاقصى المبارك ومحيطه مؤكدة أنها تأتي في إطار جرائمه المتواصلة وفق سياسة التهويد واغتصاب الارض والحقوق واقتلاع أبناء الشعب الفلسطيني من أرضه وجذوره وتاريخه.

وقالت رئاسة هيئة الأركان في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إن “سياسة التنكيل الصهيونية الإرهابية المجرمة بحق مقدساتنا الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك وضد مدننا وقرانا وفي مقدمتها القدس عاصمة فلسطين الأبدية الموحدة ليست رد فعل على العملية التي نفذها أبطال أم الفحم في باحات المسجد الأقصى بل هي خطة مدروسة لإرهاب الشعب الفلسطيني وإجباره على النزوح عن أرضه ومقدساته”.

وأكدت أن الشعب العربي الفلسطيني المقاوم لن يستكين حتى يستعيد جميع حقوقه المشروعة في أرضه ووطنه مهما غلت التضحيات وتآمر المتآمرون وتخاذل المتخاذلون مجددة التمسك بالنهج المقاوم المشرف الذي تقوده سورية باعتباره يشكل الضمانة الأكيدة لتحرير الأرض واستعادة المقدسات.

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني منعت إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى كما اعتقلت 58 موظفا من دائرة الأوقاف ومددت توقيف ثلاثة منهم بينما اعتقلت مفتي القدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين وأفرجت عنه في وقت لاحق.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

جيش التحرير الفلسطيني في ذكرى الحركة التصحيحية: نقف في خندق الصمود مع الجيش السوري

دمشق-سانا جددت هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني تأكيدها على مواصلة الوقوف في خندق الصمود والتضحية …