الشريط الأخباري

فرنسا تدين بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف أبناء كفريا والفوعة

باريس-سانا

أدانت فرنسا بشدة التفجير الإرهابي الذى استهدف أمس منطقة تجمع الحافلات التي تنقل أهالي بلدتى كفريا والفوعة فى منطقة الراشدين غرب حلب.

وانتهجت فرنسا برئاسة فرانسوا هولاند وبالتعاون مع حلفائه الغربيين وأدواتهم في المنطقة من ممالك ومشيخات الخليج ونظام أردوغان طيلة الفترة الماضية سياسات تقوم على دعم التنظيمات الإرهابية في سورية والمنطقة وذلك على الرغم من التحذيرات المتكررة بخصوص التهديدات التي تمثلها هذه التنظيمات على أمن العالم واستقراره.

ونقلت (ا ف ب) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية قوله في بيان اليوم.. إن “باريس تدين التفجير بشدة” مضيفا.. إن “الهجمات على
المدنيين غير مقبولة أيا كان منفذوها وأنه يجب محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم المشينة قضائيا وحماية الأفراد الذين يجري إجلاؤهم والاحترام الصارم للقانون الإنساني الدولي”.

وكان إرهابيون فجروا بعد ظهر أمس سيارة مفخخة في منطقة الراشدين قرب تجمع الحافلات وسيارات الإسعاف التي تنقل 5 آلاف مواطن من أهالى كفريا والفوعة ما تسبب باستشهاد وإصابة عشرات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

تأمين إخراج أهالي كفريا والفوعة بالكامل وتحرير العدد المتبقي من مختطفي قرية اشتبرق

حلب –سانا انتهت اليوم عملية تأمين أهالي بلدتي كفريا والفوعة والعدد المتبقي من مختطفي قرية …