حولت موهبتها الى حرفة ومصدر دخل… الشابة “سناء قاسم” تحيل الحجارة الصماء الى أعمال فنية

اللاذقية-سانا

أحجار صماء تحولها الشابة سناء قاسم الى أعمال فنية تنطق جمالا وتفردا بعد أن تقوم بالرسم عليها وتلوينها لتبث فيها الروح عبر أفكار متنوعة وأساليب عصرية تظهر موهبة الشابة التي احترفت أنماط العمل اليدوي قبل أن تنتقل الى هذا الحيز المغاير مستثمرة قدراتها الاحترافية في مشروع فني بات يشكل مصدر دخل جيد لأسرتها الصغيرة.

الموهبة التي ظهرت براعمها لدى قاسم في سن صغيرة ولاقت رعاية كبيرة من الأهل احتاجت من الشابة الى كثير من التطوير والعمل الجاد وخاصة أن ميلها الفني كان بعيدا تماما عن دراستها الأكاديمية في معهد الكهرباء وهو ما تطلب منها جهدا لإضفاء اللمسات الخاصة والبصمة الفريدة على أعمالها من خلال الابتكار والتجريب واتباع إرشادات  المختصين حيث كانت البدايات من قلم الرصاص الذي شكل قاعدة أساسية لرحلة التعلم الطويلة التي عبرت بعدة مراحل منها الرسم على الورق والقماش قبل الانخراط في عدد من الفنون والحرف اليدوية الأخرى.

بين الرسم و التطريز والخياطة تمكنت سناء من صوغ شخصيتها الإبداعية بقدر عال من الموهبة معتمدة الاناة والصبر والدقة في العمل بالإضافة الى السعي المتواصل لاختلاق الرؤى المتميزة وهو ما قادها أخيرا الى الرسم على الحجر كفن يحمل في طياته الكثير من الغرابة والخصوصية ورغم أنها تتعامل مع الأحجار الصلبة بمختلف أحجامها الا أن ما تقوم به يتطلب حسا فنيا عاليا ومرهفا حسب قولها لنشرة سانا الشبابية مبينة أنها تنتقي الحجر والصخور ذات الأوجه  المسطحة مما يوجد في الطبيعة من حولها.

وأضافت…أقوم بجولات متواصلة الى الجبال والى شاطىء البحر وضفاف الأنهار لأحصل على الحجر المميز الذي يحقق لي شروط العمل ويساعدني على تشكيل ما أختاره للرسم من مناظر طبيعية وتراثية بالإضافة الى وجوه الشخصيات والرسوم الهندسية.

بعد اختيار الحجر الملائم يتبقى تجهيز الألوان والأصباغ وفرش التلوين بأحجام مختلفة حيث تقوم سناء كما أوضحت بغسل الحجر وتجفيفه ثم تحضير رسم أولي للنموذج المطلوب إنجازه على الحجر لتبدأ بعدها بالتلوين بدقة متناهية وبحذر وبعد ذلك تترك الحجر حتى يجف تماما ليصار الى دهنه بطلاء خاص يحميه ويحافظ عليه لافتة الى أنها تستخدم الوان الاكريليك كونها سريعة الجفاف.

وأشارت الى أن الرسم على الأحجار الصغيرة أو الكبيرة يحتاج صبرا كبيرا وتأنيا في مزج الألوان وتطبيقها ليخرج العمل بحلته الأخاذة مؤكدة أن منتجاتها لاقت رواجا جيدا حيث يستخدمها الكثيرون لتجميل المنزل أو كهدايا للأصدقاء وهو الأمر الذي حقق لها استقرارا ماديا في مواجهة ظروفها الحياتية الصعبة.

بشرى سليمان

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الفنان التشكيلي علي حسين يختزل الجمال في معرض حلم