تطوير مقاتلة روسية تتفوق تسليحاً على الطائرات الأخرى

موسكو-سانا

أعلن قائد القوات الجوية الروسية الجنرال فيكتور بونداريف مواصلة تطوير المقاتلة القاذفة “سو/25أس أم3” التي تحمل من الأسلحة ما لا تحمله أي طائرة أخرى.

ونقلت وكالة أنباء موسكو عن بونداريف قوله إن العملية التطويرية تهدف إلى زيادة الدقة في إصابة الأهداف وزيادة مدى الصواريخ الموجهة التي تطلقها الطائرة وتزويدها بأحدث نظام للتشويش الإلكتروني.

وتم تزويد “سو/25أس أم3” بنظام الملاحة الإلكترونية وتحديد المواقع عن طريق الأقمار الصناعية غلوناس الذي يمكن الطيار من قيادة طائرته حتى في ظروف انعدام الرؤية بدون مساندة مركز المتابعة الأرضية وتحديد الموقع المطلوب الوصول إليه بدقة تصل إلى 10 أمتار كما تم تخصيص المقاتلة القاذفة لمساندة القوات الصديقة أثناء القتال ومهاجمة المنشآت المطلوب تدميرها في الليل والنهار وفي كل الظروف الجوية.

يذكر أن القوات الجوية الروسية تسلمت أولى دفعات طائرات “سو 25أس أم3” في شباط عام 2013.