حملة “جمعية صامدون رغم الجراح” التطوعية لدعم الجرحى تواصل نشاطاتها في حمص

حمص-سانا

متابعة أحوال الجرحى صحيا ومدى استجابتهم للعلاج كانت هدف الحملة التطوعية الأخيرة ل “جمعية صامدون رغم الجراح” بحمص التي أطلقتها بأيدي أكثر من 45 متطوعا في ال19 من شباط الماضي وما زالت مستمرة حتى الآن وشملت 80 جريحا بهدف إعادة تقييم الحالة الصحية والطبية لهم ولا سيما المصابين بالشلل.

وأوضح عبد الكريم محمد رئيس مجلس إدارة الجمعية لنشرة سانا سياحة ومجتمع أنه تم تنظيم الحملة من خلال توزيع الفريق المتطوع على كل جوانب العمل حيث يقوم المتطوعون بمساعدة الكادر الطبي والتمريضي الذي يقوم بإجراء الفحوص الطبية للجرحى ولا سيما المصابين بالشلل لتقييم وضعهم الصحي وتقديم الأدوية اللازمة لهم منوها بأن الجمعية متعاقدة مع عدد من النقاط والمراكز الصحية بالمحافظة.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الجمعية أن الحملة هي رد لجزء يسير مما قدمه هؤلاء الأبطال في سبيل عزة وكرامة سورية مبينا أن الحملة مستمرة للوقوف على احتياجات الجرحى الطبية.

ودعا محمد الجرحى وذويهم الى التواصل مع الجمعية للاستفادة من الحملة والخدمات التي تقدمها وانطلقت مبادرة “صامدون رغم الجراح” في شباط 2014 وتم منذ نحو عام ترخيصها كجمعية.

تمام الحسن

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حمص..(صامدون رغم الجراح) تطلق مشروعها الإنتاجي الأول

حمص-سانا فرص عمل عديدة لذوي الشهداء والجرحى يوفرها المشروع الإنتاجي الأول الذي أطلقته جمعية صامدون …