الشريط الأخباري

سلطات النظام التركي تفرج عن الصحفي حسني محلي مراسل سانا في تركيا بعد 39 يوماً من اعتقاله

أنقرة-سانا

أفرجت سلطات النظام التركي مساء أمس عن الكاتب الصحفي حسني محلي مراسل الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” في تركيا بعد أن تم توقيفه من قبل هذه السلطات في الثالث عشر من كانون الأول الماضي بحجة إهانة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان والحكومة التركية.

وفي اتصال هاتفي لـ سانا مع محلي اليوم أكد أن “السلطات التركية أفرجت عنه مساء أمس وهو حاليا في المشفى لاجراء فحوصات طبية وتقييم وضعه الصحي”.

وأشار محلي إلى أن المحكمة التركية التي تنظر في قضيته حددت الثالث عشر من حزيران القادم موعدا لعقد جلسة جديدة من المحاكمة.

وقال محلي “إنه لاقى تضامنا كبيرا من زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي وعدد من أعضاء البرلمان والصحفيين الاتراك ووسائل التواصل الاجتماعي”.

ونقل محلي بعد ثلاثة أيام من اعتقاله إلى المشفى بسبب تدهور حالته الصحية أثناء الاعتقال حيث قضى ليلة واحدة فيه وعلى الرغم من أن الأطباء هناك أكدوا ضرورة بقائه في المشفى إلا أن السلطات التركية اصرت على ذهابه إلى المحكمة لتقديم إفادته.

وكانت سلطات النظام التركي اعتقلت خلال الأشهر الماضية عشرات الصحفيين وأغلقت العديد من المؤسسات الإعلامية في إطار قمعها حرية الصحافة وتقييد الحريات العامة في البلاد.

انظر ايضاً

محكمة تابعة لنظام أردوغان تصدر حكماً بسجن الصحفي حسني محلي

أنقرة-سانا أصدرت محكمة تابعة لنظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حكماً بالسجن بحق الصحفي حسني …