دفعة مساعدات غذائية وصحية ثانية لبلدات وقرى بريف درعا الشرقي

درعا-سانا

بدعم من الحكومة السورية وبالتعاون مع المنظمات الدولية ومنظمة الهلال الاحمر العربي السوري أدخلت اليوم إلى قرى وبلدات ريف درعا الشرقي الدفعة الثانية من المساعدات الغذائية والصحية البالغة 16 ألف سلة ضمن قافلة مؤلفة من 16 شاحنة.

و بين محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن هذه الدفعة تأتي استكمالا للدفعة التي تم إدخالها أول أمس إلى 16 قرية وبلدة بريف درعا الشرقي ليتم توزيعها على الأسر المهجرة والمتضررة حيث سيتم تجميع القافلة في بلدة النعيمة ومن ثم توزيع المساعدات بإشراف رؤساء البلديات والوجهاء والمخاتير في هذه البلدات بالتنسيق مع فرع الهلال الاحمر العربي السوري في درعا.34

بدوره لفت مدير الشؤون الاجتماعية بدرعا إسماعيل العمار إلى أن هذه المساعدات تقدم لأهلنا في المنطقة الشرقية المتضررين من الأعمال الإرهابية والمحتاجين للإغاثة موضحا أن آلية تحديد الاحتياجات للمهجرين والمتضررين تقوم على أساس جمع البيانات التي يتم استيفاؤها من الوحدات الإدارية والعاملين التابعين لمديرية الشؤون الاجتماعية ليتم رفعها إلى اللجنة العليا للإغاثة.

وأوضح رئيس العمليات في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري فراس النقيب أن المساعدات غطت جزءا كبيرا من احتياجات المواطنين في الريف الشرقي والغربي بالمحافظة وأن هناك خطة لتغطية الريفين الشمالي الشرقي والشمالي الغربي والقطاع الأوسط من المحافظة في الأيام القادمة.

وبلغ عدد السلات الغذائية والصحية التي تم إدخالها حتى الآن إلى الريفين الشرقي والغربي نحو 52 ألف سلة.