الشريط الإخباري

ارتقاء 12 شهيداً في تفجيرين إرهابيين بمنطقة السيدة زينب.. الحلقي: عصابات أردوغان وقطر والسعودية مسؤولة عن هذه المجازر الوحشية- فيديو

ريف دمشق-سانا

أفاد مصدر في قيادة شرطة محافظة ريف دمشق بارتفاع عدد ضحايا التفجيرين الإرهابيين في منطقة السيدة زينب إلى 12 شهيدا و55 جريحا.sssssss111

وقال المصدر في تصريح لـ سانا.. إن من بين الشهداء والجرحى عددا من الأطفال والنساء مبينا أنه تم نقل الجرحى إلى عدد من المشافي في دمشق وأن إصابات بعضهم خطرة.

وكان المصدر قال في وقت سابق.. إن تفجيرين ارهابيين وقعا صباح اليوم في بلدة السيدة زينب الأول نفذه انتحاري بحزام ناسف فجر نفسه عند مدخل بلدة السيدة زينب باتجاه الذيابية والثاني نفذه انتحاري بسيارة مفخخة في شارع التين على أطراف البلدة.0

وذكر مراسل سانا في منطقة السيدة زينب أن التفجيرين الإرهابيين أديا إلى أضرار مادية كبيرة بعدد من المنازل واحتراق عدد من السيارات والمحلات التجارية.

وقال محافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف خلال تفقده وأمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي مكان التفجيرين الإرهابيين واطلاعهما على الأضرار الناجمة هناك إن هذه الاعتداءات الإرهابية التي تستهدف المدنيين الآمنين “هي رد جبان من قبل الإرهابيين التكفيريين على الانتصارات التي حققها ويحققها الجيش في جميع مناطق سورية”.

1

وأكد مخلوف أن هذه الاعتداءات لن تزيد الشعب السوري إلا تصميما على المضي قدما في طرد الإرهابيين من جميع الأراضي السورية مضيفا “رغم كل هذا الإرهاب لا تزال المحال التجارية في المنطقة تمارس أعمالها على بعد عدة أمتار من مكان التفجير وهذا يدل على التصميم والإرادة عند جميع شرائح الشعب السوري لتحدي الإرهاب”.

وطلب مخلوف من مديرية الخدمات الفنية والمؤسسات الخدمية الأخرى العمل مباشرة على إزالة مخلفات التفجير وتقييم الأضرار وإعادة تأهيل شبكات الخدمة وتعبيد الشوارع وصيانتها خلال 48 ساعة.

وكان إرهابيون فجروا في 25 نيسان الماضي سيارة مفخخة على مدخل بلدة الذيابية في ريف دمشق ما أدى ارتقاء 5 شهداء وإصابة 20 شخصا بجروح.

مجلس الوزراء يدين التفجيرات الارهابية الجبانة في شارع التين بمنطقة السيدة زينب ومدخل مدينة الذيابية

وأدان مجلس الوزراء التفجيرات الارهابية الجبانة في شارع التين بمنطقة السيدة زينب ومدخل مدينة الذيابية وقذائف الحقد والارهاب على عدد من المناطق السورية المستقرة والآمنة والتي أدت إلى استشهاد وجرح عدد من المواطنين الأبرياء.

وأكد الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في هذه المناطق ورفع معنويات العصابات الإرهابية المنهارة نتيجة الانتصارات الكبرى والنوعية والمتسارعة التي يحققها جيشنا الباسل على كل الجبهات بالتوازي مع حرب إعلامية مضللة ومكشوفة تحاول النيل من الدولة السورية بمكوناتها كافة.

006

وحمل الحلقي الدول الداعمة للإرهاب مسؤولية هذه المجازر الوحشية وعلى رأسها عصابات السفاح أردوغان وقطر والسعودية مطالبا المجتمع الدولي بضرورة أن يتحمل مسؤولياته الإنسانية والأخلاقية والقانونية تجاه هذه الأعمال اللاإنسانية وأن يضع حدا للدول الداعمة والممولة للإرهاب.

وعبر الحلقي عن ثقته بأن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تخيف الشعب السوري بل تزيده ثباتا وتصميما على تحقيق النصر ودحر الإرهاب.

وقدم الحلقي التعزية لذوي الشهداء وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.


انظر ايضاً

إصابة 3 جنود عراقيين بتفجير إرهابي في صلاح الدين

بغداد-سانا أصيب اليوم ثلاثة جنود عراقيين جراء تفجير إرهابي بعبوة ناسفة في محافظة صلاح الدين …