الشريط الأخباري

الطابع الوطني والإنساني ضمن أمسية شعرية في ثقافي شهبا

السويداء-سانا

غلب الطابع الوطني والإنساني على قصائد الشاعر أكرم عريج ضمن أمسية شعرية أقامها المركز الثقافي العربي بمدينة شهبا في السويداء اليوم.

وقدم الشاعر عريج مجموعة من قصائده الوطنية عكست في مضامينها رؤيته للكثير من المسائل المتعلقة بحياتنا الإنسانية حيث صور في قصيدة بعنوان “الشام أكبر” عظمة مدينة دمشق مدينة السلام والتسامح وقدرتها على تجاوز كل الصعاب التي تمر بها اليوم كما تجاوزتها عبر التاريخ حيث قال:

دمشق اختزال النور في قارورة الصباح

وجه يفر من يدي حمامة

هديلها يكحل الياسمين بالنهار

طفلة خلع الصقيع معطفها الصغير

ذات كانون جمرا وسلام.

وأظهر عريج في قصيدته التي حملت عنوان “أيها الحلم” الحنين إلى الماضي وأيام الطفولة والذكريات الجميلة والحياة الآمنة متمنيا عودة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية بعد سنوات صعبة مرت عليها حيث قال:

خذني إلى فرح الطفولة

إلى ما يشتهي النبض من حكايا للصغار

ولهو الصباح على كتف النهار

خذني لبيتي الحجري القديم

لسقفه المسكون بالعشب.

وخص الشاعر حلب بقصيدة يبرز فيها المعاناة التي تتعرض له اليوم على يد التنظيمات الإرهابية المسلحة مستحضرا تاريخها العريق وماضيها الجميل حيث قال:

شكرا للغبار الحنون.. يرتق ما تمزق من جسد شكرا لأطفال الدم المسفوح.. فوق أزهار الخزامى بين أكوام البلد.. شكرا للقدود العتيقة لسيف الدولة.. للمتنبي.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency