الشريط الأخباري
عــاجــل المصدر: الجمهورية العربية السورية تؤكد أنها لم تستخدم هذه الأسلحة سابقا ولا يمكن لها أن تستخدمها الآن لأنها لا تمتلكها أصلا ولأنها تعتبر استخدام مثل هذه الأسلحة السامة مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية.. وتشدد في الوقت نفسه على أن مثل هذه الفبركات الإعلامية الفارغة والمكشوفة والمكررة والممجوجة لن تثنيها عن استمرار حربها في مكافحة الإرهاب حتى تعيد الأمن والأمان لشعبها على كامل تراب سورية

أمسية لموسيقا شوبان مع العازفة ساندي بل نخلة بافتتاح أسبوع البيانو بدار الأوبرا- فيديو

دمشق-سانا

افتتحت عازفة البيانو ساندي بل نخلة أسبوع البيانو الذي تقيمه دار الأسد للثقافة والفنون بأمسية عزفت خلالها مقطوعات من أعمال الموسيقي البولوني فريدريك شوبان الذين اعتبر عبر العصور شاعر البيانو بلا منازع.

واستهلت العازفة السورية الشابة أمسيتها التي أقيمت في القاعة متعددة الاستعمالات بدار الأوبرا مساء اليوم بمقطوعة فالس والتي كان للموسيقي البولوني الفضل الأكبر في تكريس هذا القالب كموسيقا ذات إيقاع سريع حيث استطاعت ساندي بل تقديم هذه المقطوعة الشهيرة للجمهور السوري بما تحمله من حيوية لتأخذهم إلى الرومانسية التي كان شوبان أحد أهم أعلامها.2

وفي مقطوعة بولونيز والتي نحى فيها شوبان باتجاه مختلف يعبر عن رفض الشعب البولوني للعدوان الخارجي سارت فيها ساندي بل في عزفها بإطار من الديناميكية الحارة ساعدها في ذلك مقدرتها العالية في التكنيك خلال العزف واستطاعت أن تعبر عن روح شعب مسالم وعن جبروت الأعداء اللتين تجسدهما المقطوعة.

وتمكنت ساندي بل في مقطوعة بالاد على ما فيها من إرهاق للعازف والتي طالما وصفت بأنها من أكثر أعمال شوبان روعة من مجاراة نغماتها المتنوعة لتعطي في مقطوعة فانتازيا ارتجالية فسحة للجمهور يستريح فيها عبر سلاسة عالية في العزف.

أما في الـ نوكترن الذي يعد من أكثر الأشكال الموسيقية التي تميز بها شوبان تفوقت العازفة الشابة عبر مفاتيح البيانو في أداء عذب يحمل الرقة والجمال لمقطوعتين من مقامين مختلفين والتي تتطلب مهارة خاصة حيث تقوم اليد اليمنى بعزف اللحن المميز للقطعة لتصاحبها اليد اليسرى هارمونيا وبالإيقاع اللازم للحن الرئيسي.

ذات الأمر تكرر في باقي المقطوعات التي عزفتها ساندي بل ولاسيما أن الارتجال كان طابعا أساسيا في أعمال شوبان حيث قدمت مقطوعتي دراسة من مقامين مختلفين واللتين يقوم عنصر الجمال فيهما عبر الأنغام المتراقصة وعلى التضاد بين نغماتها لتختتم أمسيتها بمقطوعة سكيرزو المتلاعبة بالعواطف.

يشار إلى أن عازفة البيانو ساندي بل نخلة من مواليد دمشق درست العزف على هذه الألة على يد الاستاذة الروسية تاتيانا لوغينوفا في المركز الثقافي الروسي وأكملت دراستها في المعهد العالي للموسيقا في صف الخبير الروسي فلاديمير زاريتسكي لتتخرج من المعهد سنة 2010 بدرجة امتياز.

شاركت ساندي بل خلال دراستها في المعهد بعدة نشاطات وورشات عمل مع عازفي بيانو من مختلف الدول كما عزفت على مسرح أوبرا دمشق مع أوركسترا المعهد إضافة إلى مشاركتها في حفلات المعهد ومكتبة الأسد الوطنية كما اقامت عدة حفلات عزف منفرد وموسيقا حجرة مع عازفين سوريين في مسارح وقاعات دار الأوبرا وشاركت العام الماضي في مهرجان العزف المنفرد الذي اقيم بدار الاوبرا.


تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency