الشريط الأخباري

تحت عنوان “كبارنا سند لنا” افتتاح ناد للمسنين بدرعا

درعا-سانا

افتتحت دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطركية انطاكية وسائر المشرق اليوم ناديا للمسنين تحت عنوان “كبارنا سند لنا” وذلك في مركز الرعاية الاجتماعية بمقر الكنيسة في درعا.

وعبر المشاركون في نادي “العطاء والتسامح” عن سعادتهم بهذه التجربة لجهة إيجاد التواصل بين المسنين وملء أوقات فراغهم لافتين إلى أهمية تعميمها على مراكز وقرى وبلدات أخرى بما يحقق الفائدة للجميع.

وأشار منسق المنطقة الجنوبية في دائرة العلاقات المسكونية المهندس رياض شتيوي إلى أن جميع المشاركين في النادي من الفئة العمرية فوق 60 سنة ووصل عددهم إلى 50 مسنا بهدف استثمار الطاقات الإيجابية لدى المسنين وتوظيفها من أجل تقديم أفكار تسهم في بناء جيل المستقبل وتأمين مد الجسور بين الأجيال.

وأوضح شتيوي أن فعاليات النادي تشمل نشاطات لملء أوقات الفراغ وإبراز المهارات كالشعر والقصة القصيرة والمهن والحرف والثقافة العامة والأمثال
الشعبية والموسيقا والشطرنج وطاولة النرد وغيرها مشيرا إلى قيام فريق متخصص بتقديم الدعم النفسي لاولئك الذين يعانون من الوحدة والتهميش في مجتمعاتهم.

من جانبه بين المنسق الإعلامي في الدائرة المهندس رافت المطرود أن نشاطات النادي تعقد في كل أسبوع مرة واحدة وتتم الاستفادة من الأفكار التي يقدمها المسنون لتطويرها والعمل بها مع جيل المستقبل.

وتنفذ الدائرة نشاطات للدعم النفسي وترفيهية وتعليمية للأطفال ولذوي الاحتياجات الخاصة ونشاطات تستهدف المرأة بمناسبة يوم المرأة وأعياد الأم والمعلم.