الشريط الأخباري

بمشاركة شعبية ورسمية..تشييع شهداء الاعتداء الإرهابي على أحياء سكنية باللاذقية

اللاذقية-سانا

بمشاركة شعبية ورسمية واسعة شيعت من مشفى زاهي ازرق العسكري في مدينة اللاذقية اليوم جثامين الشهداء الذين ارتقوا جراء الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له أحياء سكنية في المدينة أمس.

وأكد ذوو الشهداء لمراسل سانا استعدادهم لتقديم المزيد من التضحيات فداء للوطن حتى القضاء على التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تعيث خرابا وتدميرا في البلاد مشيرين إلى أن دماء الشهداء هي التي تنير درب الانتصار وتعيد الأمن والاستقرار للوطن.1

وأشار محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم في تصريح لمراسلة سانا إلى أن هذا العمل الإرهابي الشنيع الذي يأتي بالتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري لن يثني السوريين عن محاربة الإرهاب حتى دحره عن كامل تراب الوطن.

بدوره وصف أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد شريتح الاعتداء الإرهابي بأنه عمل جبان يعبر عن إفلاس الارهابيين وداعميهم في تحقيق أهدافهم بالنيل من صمود الشعب السوري الذي لن يبخل في تقديم المزيد من التضحيات في سبيل سيادة سورية وعزة أبنائها معربا عن أسفه لاستهداف “شريحة من الشباب المثقف الذين يشكلون الطليعة نحو مستقبل ينشده كل السوريين”.1

واستهدفت التنظيمات الإرهابية المسلحة حيي الأوقاف وموقف سبيرو القريب من جامعة تشرين بمدينة اللاذقية أمس بقذيفتين صاروخيتين أسفرتا عن استشهاد23 شخصا وجرح 50 آخرين .

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency