الشريط الأخباري

ضمن حملة “سورية الحلوة أراها بمدرستي”.. رسم لوحات جدارية في سلمية

حماة-سانا

تضمنت الفعالية التي أقامتها رابطة سلمية لفرع منظمة اتحاد شبيبة الثورة بحماة اليوم ضمن حملة “سورية الحلوة أراها بمدرستي” رسم10 لوحات جدارية بطول مترين وعرض ثلاثة أمتار
جسدت معاني الانتماء للوطن والوفاء لبطولات الجيش والقوات المسلحة في مواجهة الإرهاب.

وأشار المشاركون في الفعالية الى أن اللوحات عكست صمود الشعب السوري وتعبر عن الحضارة السورية والصورة الحقيقية للعيشالمشترك بين ابناء الوطن والأمل بعودة الامن والاستقرار اليه.

وبين أمين شعبة سلمية لحزب البعث العربي الاشتراكي أسامة حربا في تصريح لمراسلة سانا أن الفعالية التي اقيمت في مدرسة الشهيد ” محمد طنجور” تؤكد أن جيل الشباب هم سياج الوطن والرديف لحماة الديار لافتا الى أهمية هذه الأنشطة في إبراز مواهب الشباب وإبداعاتهم.

وكانت رابطة سلمية لمنظمة اتحاد شبيبة الثورة أطلقت خلال الشهرين الماضيين وبالتعاون مع مجموعة من الفنانين التشكيليين في مدينة سلمية حملة وطنية تطوعية تحت عنوان/الفن والجمال أقوى من الحرب والدمار لتجميل جدران مدارس وشوارع المدينة ودعم الإبداع السوري الشاب حيث شملت المرحلة الأولى رسم /12/ لوحة جدارية على جدران مدرسة نصر فخور وشوارع حي المساكن.