الشريط الأخباري

الوفاء للمقاومة: الجيش العربي السوري محل الرهان الأساسي لمكافحة الإرهاب

بيروت-سانا

أكدت كتلة الوفاء للمقاومة النيابية اللبنانية أن الجيش العربي السوري أثبت أنه محل الرهان الأساسي والجدي لمكافحة الإرهاب التكفيري وإعادة الأمن والاستقرار إلى سورية.

وأوضحت الكتلة في بيان بعد اجتماعها اليوم أن “أولوية مكافحة الإرهاب التكفيري بفصائله كافة فرضت نفسها على كل الدول المعنية بإيجاد تسوية سياسية في سورية لوضع حد للتهديد الإرهابي الخطير الذي تجاوز سورية إلى العالم”.

وأشارت الكتلة إلى أن “التطور في مضمون وحجم الدعم الروسي لسورية يأتي في سياق ترجمة الموقف السياسي الرامي إلى مكافحة الإرهاب التكفيري وتعزيز أمن واستقرار سورية والإسهام إيجابا في إنجاز تسوية سياسية تتيح للشعب وللقيادة السورية حفظ السيادة الوطنية وإجراء الإصلاحات المطلوبة وتأكيد دورها الممانع وتثبيت تحالفاتها الإقليمية والدولية المتوافقة مع هذا الدور القومي”.

وحول فاجعة الحجاج في مشعر منى حملت الكتلة سلطات آل سعود المسؤولية الكاملة عن هذه الفاجعة التي طالت المسلمين في مختلف أنحاء العالم وطالبت بإجراء تحقيق جدي ومستقل تشارك فيه الدول التي فقدت حجاجا وبمحاسبة المسؤولين عما حدث معتبرة أن فاجعة منى كشفت بوضوح سوء الإدارة السعودية وحجم الاستهتار بأرواح الحجاج.

كما أدانت الكتلة المجازر المتنقلة التي يرتكبها النظام السعودي في اليمن وآخرها المجزرة المروعة ضد عرس يمني أوقعت عشرات الضحايا من الأطفال والنساء وجددت دعوتها إلى الوقف الفوري لأعمال القتل الوحشية وإلى العمل على مساعدة اليمنيين على حل مشكلة بلادهم عن طريق الحوار الذي يعيد إلى هذا البلد أمنه واستقراره.

وفي الشأن الداخلي اللبناني رأى البيان أن إرتهان حزب المستقبل لجهات خارجية وفي طليعتها النظام السعودي وتحوله إلى وكيل علني لإرتكابات هذا النظام وأخطائه يعطل الحلول في لبنان محملا هذا الحزب المسؤولية الكاملة عن الشلل الذي أصاب مؤسسات الدولة اللبنانية وتجويف الدستور من محتواه ووثيقة الوفاق الوطني من مندرجاتها.

وجددت الكتلة تأكيدها على اهمية الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري بهدف التوصل إلى تفاهم وطني يشمل كل البنود التي وردت في جدول الأعمال من أجل استئناف عمل المؤسسات الدستورية وتجديد الحياة السياسية وتلبية المطالب المشروعة للشعب اللبناني وحفظ حقوقه ومصالحه الوطنية وتحصين الوطن وتعزيز قدراته الدفاعية في مواجهة الإرهاب الصهيوني والتكفيري.

انظر ايضاً

الوفاء للمقاومة: أي عدوان إسرائيلي لن يمر دون رد رادع

بيروت -سانا أكدت كتلة الوفاء للمقاومة أن أي عدوان إسرائيلي جديد لن يمر دون رد …