الشريط الأخباري

الوفد النسائي الروسي يزور مركزا للإقامة المؤقتة: سورية ستنتصر لكونها تمتلك شعبا لا مثيل له

دمشق-سانا

بهدف الاطلاع على واقع السوريين المقيمين في مراكز الإقامة المؤقتة الذين هجرتهم التنظيمات الإرهابية المسلحة من منازلهم ومناطقهم نظم الاتحاد العام النسائي زيارة للوفد الروسي الذي يزور سورية منذ خمسة أيام برئاسة لانتسيفا فالانتينا رئيسة جمعية صندوق التراث الروحي للقديس بولس إلى مركز الفارس الذهبي في منطقة باب مصلى للقائهم وتوثيق ما تعرضوا له بالصوت والصورة.

وقدم الأطفال المقيمون في المركز عددا من اللوحات الغنائية ترحيبا بالوفد الضيف عبرت عن عمق العلاقات بين سورية وروسيا وعرضا مسرحيا أكدوا من خلاله ضرورة رفض الهجرة والبقاء في سورية الأم التي تحتضن وتحنو على أولادها مهما جار عليها الزمن وأنشدوا بعض الأغاني التي تشدد على حب الوطن والحفاظ عليه وحمايته والدفاع عنه.3

وشارك الوفد الروسي الأطفال في لوحاتهم عبر الرقص على الأغاني إلى جانب الأهالي المقيمين مؤكدين أنهم سيبقون إلى جانب سورية وهم على يقين بانتصارها لكونها تمتلك شعبا لامثيل له.

وفي تصريح للصحفيين قالت رئيسة الوفد “نحن نستمد القوة والمعنويات العالية من الشعب السوري لأن ما شاهدناه في سورية يؤكد أن الشعب بمستوى هذا الوطن الكبير” لافتة إلى أن الشعب الروسي يكن كل المحبة للسوريين ويدعو لهم للخلاص من هذا الإرهاب الذي يتعرضون له.

وأوضحت أنها قدمت إلى سورية منذ فترة للتعبير عن تضامن روسيا مع سورية وفي هذه الزيارة تجدد محبتها ودعمها للشعب السوري ورفضها لكل ما يتعرض له لافتة إلى أن لديها اصدقاء كثرا في سورية وهي تصلي دائما لتنتهي الأزمة فيها من أجل الاحتفال معا بالانتصار.

إلى ذلك عبرت الراهبة بانابيفا لودميلا أحد أعضاء الجمعية عن تمنياتها بالنصر القريب لسورية على الإرهاب الذي لا يملك أي فكر أو مبادئ.

من جهتها وفي تصريح مماثل أشارت الدكتورة ماجدة قطيط رئيسة الاتحاد العام النسائي إلى دور الاتحاد في توطيد العلاقات الثنائية مع الدول والى العلاقات المميزة التي تجمعه مع المنظمات الأخرى وخاصة في الدول الصديقة موضحة أن زيارة الوفد الروسي تأتي ضمن هذا الإطار حيث قام بعدد من الجولات للاطلاع من أصحاب الشأن على الوضع في سورية ونتائج الحرب الكونية الظلامية التي تشن ضدها مؤكدة أن هذه الجولات تركت انطباعا كبيرا لديهم بأن الشعب السوري ورغم قساوة الحرب الإرهابية ما زال يعيش حياة طبيعية ويتواجد في الأسواق والمطاعم ويتابع أعماله بشكل اعتيادي.

وبينت رئيسة الاتحاد أن زيارة الوفد لمركز الفارس الذهبي كانت بهدف الاستماع لشهادات حية من الأسر المقيمة فيه وما تعرضت له من إرهاب أجبرها على ترك منازلها وبيوتها للعيش في هذا المركز الذي أمنته الدولة لهم والاطلاع عن كثب على واقعهم مشيرة إلى أن الوفد الروسي تحدث عن التضليل الإعلامي الكبير الذي تبثه بعض وسائل الاعلام حول الشأن السوري حتى داخل روسيا احيانا لهذا يسعى الاتحاد لتنظيم الكثير من هذه اللقاءات ودعوة الوفود من المنظمات الشعبية في البلدان الصديقة لزيارة سورية ونقل الصورة الحقيقية عما يجري فيها.

وفي نهاية الزيارة تم تكريم عدد من أسر الشهداء تقديرا لتضحياتهم التي منحت الحياة لسورية.

وعلى هامش الزيارة تم افتتاح معرض للاعمال اليدوية في المركز الذي يقيم فيه نحو 30 عائلة من مناطق مختلفة بريف دمشق تشمل المطرزات والألبسة والمجسمات التي صنعت من خلال تدوير النفايات إضافة إلى المستلزمات المدرسية من قرطاسية وغيرها.

ويضم الوفد الروسي ميرونوفا مارينا عضو في الصندوق ومخرجة تلفزيونية ومصورة وناوموفا ماريانا بطلة العالم للناشئين في رفع الاثقال وجوكوفسكايا ميلا نائب رئيس الصندوق وتالوغينا يكيتارينا عضو في الصندوق وصحفية خاصة بجريدة موسكوفسكي كومسوموليتس.