الشريط الإخباري

افتتاح قاعة تحمل الاسم التاريخي لأرمينيا في كنيسة مار سركيس للأرمن الأرثوذكس في باب شرقي

دمشق-سانا

افتتحت اليوم قاعة “نايري” التي تعني الاسم التاريخي التراثي القديم لأرمينيا ضمن مجمع كيغام أوهانيان في كنيسة مار سركيس للأرمن الأرثوذكس في باب شرقي بدمشق.

وحضر افتتاح القاعة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي ووزيرة الإدارة المحلية والبيئة لمياء شكور ومحافظ دمشق المهندس محمد طارق كريشاتي وأمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان وعدد من رؤساء وممثلي الطوائف المسيحية بدمشق ومن أعضاء مجلس الشعب والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بدمشق وممثلي الجمعيات الخيرية والثقافية والإنسانية.

مطران أبرشية دمشق وتوابعها للأرمن الأرثوذكس أرماش نالبنديان لفت خلال كلمة إلى أن القاعة حملت الاسم التاريخي القديم لأرمينيا وهو اسم ذو دلالات تاريخية وإنسانية حضارية مهمة تعكس الرغبة في تعزيز ربط التاريخ الحديث لأرمينيا بتراثها القديم الرائع، وجُهزت لتكون ليس مركزاً دينياً روحياً فحسب بل مركز ثقافي اجتماعي تعليمي تطويري تنموي وإبداعي.

وأضاف نالبنديان: أهدي هذه القاعة لوطننا الحبيب سورية لأرد جزءاً صغيراً من الجميل لهذا البلد المعطاء الذي صمد في وجه الحرب الإرهابية التي شنت عليه بفضل التفاف جيشه وشعبه البطل وحكمة وشجاعة قائده السيد الرئيس بشار الأسد.

وأشار نالبنديان إلى أن المجمع يضم ثانوية الرسالة الخاصة وقاعة نايري ومسرحاً ومدرجاً لافتاً إلى أن القاعة أقيمت بتبرعات عائلة كيغام أوهانيان بالتعاون مع منظمة الإغاثة الهنغارية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency