فولودين:العمل المشترك لمكافحة الإرهاب في سورية عزز الأمن بالمنطقة

طهران-سانا

أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن العمل المشترك لمكافحة الإرهاب في سورية أسهم في تعزيز الأمن في المنطقة ككل.

وقال فولودين خلال مؤتمر صحفي مع رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف في طهران اليوم: إن “الحرب ضد الإرهاب ليست سوى جزء من الجهود المشتركة لروسيا وإيران من أجل مستقبل سلمي”، مضيفاً: إن “روسيا وإيران اليوم تقاومان بنجاح التوسع الدولي للولايات المتحدة وحلف الناتو، وهذا ما تؤكده ضغوط العقوبات غير المسبوقة على بلدينا”.

وأشار فولودين إلى أن واشنطن وحلفاءها يريدون وقف تطور دولنا والتدخل في الشؤون الداخلية ونشر المعلومات المضللة عن روسيا وإيران، لافتاً إلى أن محاولات زعزعة أمن واستقرار بلدينا كما حصل في أعمال الشغب التي شهدتها إيران العام الماضي محكوم عليها بالفشل، ولن يخضع بلدانا لإملاءات من الخارج.

وشدد فولودين على أن روسيا وإيران تتمسكان معا بمبادئ المساواة في السيادة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وتؤيدان التعددية القطبية والنظام العالمي العادل لصالح شعوبنا.

من جانبه أكد رئيس مجلس الشورى الإيراني ضرورة تعميق العلاقات والسير على استراتيجية معينة في طريق التعاون مع روسيا، من خلال إنجاح عمل اللجنة العليا البرلمانية المشتركة.

وأضاف قاليباف: “نظراً لعمق العلاقات الإيرانية الروسية فإنه يجب الاستفادة من هذه الفرص على الصعيد الدولي للتصدي للأخطار والتهديدات، وخاصة في مواجهة الحظر الأمريكي الجائر على إيران وروسيا وبعض الدول الأخرى”، مشدداً على أن العلاقات بين الجانبين تنمو وتدخل مرحلة جديدة.

وأوضح قاليباف أن أولويات إيران هي تعميق التعاون مع دول الجوار، بما فيها الاتحاد الروسي، لافتاً إلى أن مجالات التعاون التي سيتم التركيز عليها تشمل التعاون المصرفي بين البلدين وتسهيلات النقل والترانزيت وتبادل البضائع والمراقبة الجمركية، وأيضا الاستثمار في مجال النفط والغاز.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

فولودين: على الأمم المتحدة إجراء تحقيق مستقل حول تورط أمريكا بظهور فيروس كورونا

موسكو- سانا أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أنه يتعين على الأمم المتحدة