رغم صعوبات الحركة والنطق.. طالبة جامعية تواصل تحقيق طموحها

دمشق-سانا

بلغتها الخاصة وعالمها المميز برزت نجمة لامعة وسط مجتمعها متحدية بعض الصعوبات في الحركة والنطق لتثبت بجدارة تميزها في مجالات عدة، إنها الشابة ديمة الحلبي.

ديمة طالبة سنة رابعة في كلية الآداب قسم اللغة الانكليزية بجامعة دمشق تؤكد لنشرة سانا الشبابية أنها ولدت مع صعوبات في الحركة والنطق، لكن ذلك لم يقف حائلاً دون جهدها في مواصلة التعليم، فاستطاعت بدعم قوي من أهلها وأصدقائها وقبل كل شيء إرادتها الشجاعة أن تكمل تعليمها في المدارس الحكومية إلى أن نالت بتفوق الشهادة الثانوية الفرع الأدبي وحازت المركز الخامس على مستوى محافظة السويداء، وتم تكريمها على ذلك ودخلت الجامعة.

وتقول ديمة ابنة مدينة السويداء: إن أهدافها في الحياة لا تقف عند أي حد، فهي ضليعة باللغة العربية وآدابها وتهوى المطالعة والكتابة الأدبية والشعر والنثر والإعلام، وتعمل بمجال التدقيق اللغوي لعدة أعمال عبر الانترنت، كما شاركت بفعالية الأم وفعاليات عدة مع فريق مئة كاتب وكاتب إضافة إلى فعالية متنوعة في مدينة صلخد بمحافظة السويداء، كما حصلت على جائزة المدقق الأفضل ضمن الفريق العام الماضي الذي اتبعت معه أيضاً دورة إلقاء في دار الفنون بدمشق وشهادة من المغتربين بالمركز الثقافي العربي في صلخد وشهادة أخرى من مؤسسة كرامة للتنمية الاجتماعية.

شغف ديمة بالأعمال التطوعية الإنسانية أيضاً دفعها للمساعدة والتطوع بأي مجال تستطيعه لصالح المجتمع، ولترك أثر جميل في نفوس كل من يعرفها،مبينة أنها استطاعت كذلك الإلمام باللغتين الفرنسية والاسبانية عبر دروس تعليمية إلكترونية.

وتؤكد ديمة التي تقطن حالياً في المدينة الجامعية بدمشق لإكمال دراستها أن طموح الإنسان يجب أن يترافق بإرادة جبارة لتحقيق أهدافه ومستقبله وألا يسمح لأي معوقات أو عراقيل أن تقف بوجهه.

دارين عرفة

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency