الشريط الإخباري

طلاب المعهد العالي للموسيقا يتحاورون مع موسيقيين إيرانيين

دمشق-سانا

التقى موسيقيون إيرانيون اليوم مع طلاب قسم الموسيقا العربية في المعهد العالي للموسيقا، ليقدموا خبراتهم ومعارفهم، ضمن ورشة عمل أقيمت على هامش الأسبوع الثقافي الإيراني في سورية، نظمتها مديرية التراث اللامادي في وزارة الثقافة، بالتعاون مع المستشارية الثقافية الإيرانية بدمشق، والمعهد العالي للموسيقا والأمانة السورية للتنمية.

وقدم الموسيقيون إحسان عبايي عازف آلة “التار”، وعازف “التنبك” مهدي رنكين كمان، وباقر زينالي عازف “كمانجه”، وعازف العود معتمد ساماني، والمغني محسن حسيني شرحا لآلاتهم الموسيقية، وطريقة العزف عليها وما يميزها، مستعرضين أوجه الشبه والاختلاف بين الموسيقا والغناء في سورية وإيران، إضافة إلى أداء بعض المقطوعات الموسيقية والغنائية.

وأكد العازف إحسان عبايي في تصريح لـ سانا أن العلاقات الثقافية والموسيقية بين إيران وسورية لها جذور تاريخية عريقة، مبيناً أنه خلال اللقاء مع الطلاب السوريين عرفهم على الموسيقا الإيرانية، وقدموا لهم لمحة عن الآلات، وعزفوا بعض المقطوعات الموسيقية ليلتمسوا الفروقات الموجودة بين الموسيقا السورية والإيرانية، متمنياً استمرار هذا التعاون البناء.

بدوره عميد المعهد العالي للموسيقا المايسترو عدنان فتح الله لفت إلى أن هذه اللقاءات تغني تجارب الطلبة، ليتعرفوا على أنماط موسيقية مختلفة وآلات موسيقية جديدة، ولخلق لغة تواصل موسيقي فعال، مؤكداً ضرورة استمرار هذه اللقاءات المثمرة، وإيجاد حوار موسيقي تفاعلي ما من شأنها أن توسع آفاق الحس الموسيقي عند الطلاب.

حضر اللقاء مديرة مديرية التراث اللامادي في وزارة الثقافة المهندسة رولا عقيلي، ومن برنامج التراث الحي في الأمانة السورية للتنمية رشا برهوم، وتحدثتا عن العمل المشترك بين سورية وإيران، لإدراج ملف “صنع وعزف العود” على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي الإنساني بمنظمة اليونسكو، والتي من المقرر أن تصدر نتائجها نهاية العام الحالي.

أماني فروج

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

أمسية موسيقية كلاسيكية لطلاب المعهد العالي للموسيقا في مركز الفنون البصرية

دمشق-سانا اتسمت الأمسية الموسيقية التي أحياها طلاب المعهد العالي للموسيقا بطابع جمع الموسيقا الكلاسيكية والغناء …