الشريط الإخباري

الدفاع الروسية: نظام كييف يستعد لتنفيذ استفزاز باستخدام مواد كيميائية

موسكو-سانا

أكد رئيس مركز مراقبة الدفاع الوطني الروسي ميخائيل ميزينتسيف أن قوات نظام كييف تستعد لتنفيذ استفزاز جديد باستخدام مواد كيميائية خطرة واتهام القوات الروسية به.

ونقلت وكالة تاس عن ميزينتسيف قوله: “إن ضباط إدارة المخابرات المركزية الأوكرانية ِيعدون استفزازاً آخر باستخدام مواد كيميائية خطرة حيث ستشن وحدات من القوات المسلحة الأوكرانية ضربات مدفعية على المناطق الحدودية لروسيا من محيط مدينة سومي وعقب قيام القوات الروسية بالرد على مصادر النيران تخطط الخدمات الخاصة الأوكرانية لرش مواد سامة قوية في منطقة الاستفزاز”.

وأضاف ميزينتسيف على المجتمع الدولي الالتفات إلى حقيقة أن القوات المسلحة الروسية لا تستخدم أسلحة كيميائية وأن روسيا الاتحادية دمرت جميع مخزوناتها وفقاً للاتفاقيات المبرمة.

من جهة ثانية أبطلت وزارة الدفاع الروسية مفعول أكثر من 15 ألف لغم وقذيفة خلفتها قوات كييف في أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين وقال ميزينتسيف “إنه تم فحص ما مجموعه 2899.3 هكتاراً من الأراضي و35 مبنى وجسر واحد و9.64 كم من الطرق وتم إبطال مفعول 15087 جسماً خطيراً قابلاً للانفجار” مشيراً إلى أن خطر هذه الألغام يمثل تهديداً على الملاحة البحرية حيث أن أكثر من70 سفينة أجنبية لا تزال محاصرة في 6 موانئ أوكرانية.

وأكد ميزينتسيف أن بلاده تتخذ كامل الإجراءات لضمان أمن الملاحة المدنية في البحر الأسود وبحر آزوف وتضمن عمل ممرين إنسانيين في البحرين المذكورين.

إلى ذلك باشرت لجنة التحقيق الروسية دراسة بيانات وزارة الدفاع ووسائل الإعلام حول الإرهاب الغذائي الذي تمارسه سلطات كييف ضد أهالي دونباس والشعب الأوكراني.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن التشكيلات الأوكرانية المسلحة تعمدت إشعال النار في ميناء ماريوبول وأتلفت أكثر من 50 ألف طن من الحبوب.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الدفاع الروسية: إرهابيون في إدلب يحضرون لعمليات تخريب واعتداءات ضد مواقع الجيش والمناطق الآمنة

موسكو-سانا كشفت وزارة الدفاع الروسية أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد بمحافظة