تحذيرات من كارثة بيئية في بحر البلطيق بسبب العقوبات ضد روسيا

وارسو-سانا

أكدت شركة مضخات سولزر للصرف الصحي في بولندا أن العقوبات الغربية التي فرضت على روسيا تهدد بكارثة بيئية في بحر البلطيق.

ونقلت الصحيفة الإلكترونية البولندية عن متحدث باسم الشركة قوله في تصريح إن وزارة الداخلية البولندية حظرت في نهاية نيسان الماضي عمل 35 شركة بذريعة ارتباطها بروسيا ومن بينها شركة مضخات سولزر العاملة في مجال تنقية ونقل مياه الصرف الصحي التي تستفيد من خدماتها المئات من المؤسسات البولندية.

وأشار المتحدث إلى أن مرافق المعالجة للعديد من المدن والمؤسسات تعمل حالياً دون توقف بعد توقف شركة سولزر وبالتالي يهدد فشلها المفاجئ بتلويث بحر البلطيق لافتاً إلى أن موظفي الشركة لا يمكنهم التصرف حيال هذه القضية حال ظهورها بعد أن تم حظر بطاقات وقود الشركة.

وتابع “لا يمكننا تقديم الخدمات أو قطع الغيار: نحن نقترب من كارثة بيئية على خلفية هذه الإجراءات التي اتخذت”.

وفرضت الدول الأوروبية حزما عدة من العقوبات على روسيا على خلفية عمليتها العسكرية الخاصة لحماية دونباس شملت المئات من الشخصيات والشركات الروسية أو المرتبطة بها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

ميدفيديف: بحر البلطيق أصبح تحت سيطرة الناتو

موسكو-سانا أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم أن بحر البلطيق تحول الآن …