الشريط الأخباري

متحف الشيخ صالح العلي.. فن معماري غني بالوثائق التاريخية

طرطوس-سانا

يقف الزائر لمتحف المجاهد الشيخ صالح العلي في مدينة الشيخ بدر بريف طرطوس أمام جمال الطبيعة وبساطة المكان وغناه وخاصة أنه يعرض وثائق تاريخية ومعدات استخدمها العلي وزملاؤه في نضالهم ضد المستعمر الفرنسي.

المتحف الذي كان منزلاً للمجاهد صالح العلي يشكل نموذجاً مميزاً من فنون العمارة السورية ويحتضن في قاعاته تاريخاً طويلاً من النضال السوري حيث يقع في منطقة المريقب الجبلية التابعة للشيخ بدر وتبلغ مساحته 1757 متراً مربعاً.

قاعات المتحف وساحاته الخضراء تعج بكل الأوقات بالزوار لكن الحركة فيه تزداد بشكل كبير خلال فصل الصيف كما أن زواره من جميع الشرائح والأعمار ومن مناطق مختلفة من طرطوس والمحافظات الأخرى.

وكل زائر للمتحف هو زائر لضريح المجاهد صالح العلي الذي يشكل رمزاً من رموز الثورة السورية الكبرى عام 1925 لكونهما يقعان بجانب بعضهما حسب مدير المتحف تمام مرهج الذي أوضح أن الساحة المحيطة بالمتحف أيضاً هي مقر للمهرجانات والفعاليات الرسمية بالمنطقة وأهمها المهرجان السنوي الذي يقام كل عام بذكرى عيد الجلاء.

ويعرض المتحف كل ما يخص المجاهد ورجال الثورة ضد الاحتلال الفرنسي حيث أوضح مرهج أنه يتألف من 7 قاعات خصصت القاعة الأولى لاستقبال الزائرين وقطع التذاكر وهناك قاعة تحوي وثائق وصوراً تدل على نسب المجاهد والأغاني الشعبية التي كان يرددها الأهالي تحفيزاً للثوار وصوراً للمجاهدين وغيرها إضافة إلى قاعة تمثل بيتاً ريفياً قديماً يعود للفترة التاريخية التي عاصرها الشيخ صالح العلي وتضم نماذج من الأدوات التي كانت تستخدم في تلك الفترة.

معدات خاصة بالشيخ صالح العلي ورفاقه المناضلين ضد المحتل الفرنسي حظيت بقاعة خاصة في المتحف حيث أشار مدير المتحف إلى أنها تضم الأسلحة والذخائر المستخدمة وخزائن لأسلحة المجاهدين ولباس المجاهد وكتبه وبعض المخلفات من العتاد الفرنسي.

ويتضمن المتحف دار القراءة وهي مكتبة تضم عدداً من الكتب المتنوعة الثقافية والأدبية والاجتماعية وكتب الأطفال وتستخدم للمطالعة ولائحة بأسماء شهداء سوريين دافعوا عن الوطن منذ بدء الثورات ضد المستعمر الفرنسي إضافة إلى قاعة العرض أيام المهرجانات.

ويتميز المتحف بحدائقه الخضراء الملونة طيلة العام وبانوراما مدعمة بالصور تتحدث عن المجاهد الكبير صالح العلي وحياته ومعاركه.

يذكر أن افتتاح المتحف الرسمي كان عام 2008 بعد الانتهاء من أعمال الترميم بناء على قرار رئاسة مجلس الوزراء تاريخ 18-4-1999 القاضي باستملاك دار المجاهد وتحويله إلى متحف.

راما ضوا

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

متحف الشيخ صالح العلي بريف طرطوس

تصوير: سماهر سلوم